بعد سقوط المحافظة .. قائد إصلاحي كبير بالجوف ينفجر بوجه اليدومي ومحسن وقيادة الشرعية - فيديو

الاثنين 02 مارس 2020 - الساعة 01:28 صباحاً [ 788 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


شن القيادي البارز في حزب الإصلاح بالجوف الشيخ/ الحسن علي أبكر هجوما عنيفا هو الأول من نوعه ضد قيادة الحزب والقيادات العسكرية بالشرعية.

 

ويعد ابكر احد ابرز قيادات الإصلاح في الجوف وأحد القيادات القبلية البارزة التي قادت مواجهات عنيفة ضد مليشيات الحوثي منذ ما قبل عاصفة الحزم، قبل ان يترك الجبهات عام 2017م بعد ادراج اسمه ضمن قائمة الداعمين للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية.

 

هجوم أبكر جاء بعد ساعات من سقوط الحزم عاصمة الجوف بيد مليشيات الحوثي، من خلال فيديو بثه على صفحته الخاصة على " الفيس بوك".

 

حديث ابكر اتى بعد منشورات مفاجئة طالب فيها حزبه الإصلاح والجنرال علي محسن بمراجعة حساباتهم، مهاجما قيادة الحزب حيث طالب رئيسه / محمد اليدومي بتقديم استقالته، في حين اتهم امين عام الحزب عبدالوهاب الانسي بالخرف.

 

واتبع أبكر هذه المنشورات، بالكشف عن تعرض مخازن السلاح في جبهات الجوف للسرقة والنهب، دون تحديد الجهة التي قامت بذلك.

 

أبكر ظهر في حديثه غاضبا من ردود الأفعال التي لاقتها منشوراته، مؤكدا صحته كلامه حول نهب مخازن السلاح قائلا بانها قائد عسكري بارزا في الجوف هو من ابلغه بذلك.

 

 وتطرق ابكر الى ظروف المعركة في محافظة الجوف التي اكد بأنها تقاتل وحدها منذ سنوات، متسائلا عن دور التحالف ودور ألوية قوات الشرعية.

 

مهاجما بشدة قيادة الجيش وقيادات الجبهة في الجوف، حيث أشار بأن من يتصدر القتال اليوم كانوا قبل تدخل التحالف وسطاء بين قبائل المحافظة وبين الحوثي لوقف القتال، وتحولوا بعدها الى مقاتلين وقادة للجبهات.

 

متهما هذه القيادات بمحاربته للاستحواذ على الدعم المقدم من التحالف، ومنع الأخرين من المشاركة في قتال الحوثي، ساخرا بالقول: لا أفلحوا في حرب ولا في صلح.

 

أبكر ابدأ استعداده للعودة الى جبهات القتال ضد الحوثي بالجوف، مشترطا ان يكون بناء على اتفاق وخطط مدروسة على الارض وليس قتال عبثيا.

 

القيادي الإصلاحي جدد دعوته الى رئيس الحزب محمد اليدومي بالاستقالة والتنحي وترك قيادة الحزب والجبهات للشباب، مخاطبا إياه بالقول: لقد شاخت عقولنا وافكارنا.

 

أبكر كشف في سياق حديثه عن تلقيه دعوة من جهات لم يسميها لإحداث ثورة داخل حزب الإصلاح ضد قيادته الحالية، مؤكدا بان قطاع واسع من كوادر الحزب تؤيد ذلك.

أبكر هاجم بشدة قيادة الشرعية ومسئوليها واتهمهم بالانشغال بالمحاصصة في الوظائف وتعيين أولادهم وأقارب فيها مقابل رواتب بالدولار.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس