استنكار مجتمعي لحملات اعتقال بالهوية من قبل سلطات تعز لمئات "العناصر الدخيلة"

الجمعه 13 مارس 2020 - الساعة 12:04 صباحاً [ 128 زيارة]
المصدر : خاص


كشف ناشطون ومحامون عن تنفيذ سلطات تعز الأمنية والعسكرية الخاضعة للإخوان لحملات اعتقال بالهوية.

 

وقال الناشطون بأن عناصر أمنية نفذت حملات مداهمة واعتقال على الهوية للمئات من المدنيين والعمال في مدينة تعز بعد تصريح مثير أدلى به مدير الأمن العميد / منصور الاكحلي.

 

الاكحلي تحدث في تصريح مصور له عن الزام عقال الحارات برصد ومتابعة ما اسماها بالعناصر الدخيلة والخلايا النائمة ، في إشارة الى المتواجدين من أبناء المحافظات الأخرى.

 

وأكد الاكحلي بأن تم القبض على العديد من " العناصر والخلايا التي تبعث بالمحافظة " ، لافتا الى ان التحقيق جار معهم " وفرز المشبه لهم".

 

تصريح الاكحلي اثار رفضا واستنكار من قبل الناشطين والحقوقيين ، الذين قالوا بأنه يدل على جريمة اعتقال على الهوية وليس على أساس الاشتباه ، بحسب المحامي عمر الحميري.

 

وقال المحامي في منشور له على " الفيس بوك ":ب حسب تصريح مدير الامن سوف يتم استهداف العناصر الدخيلة ثم بعد ذلك يتم الفرز لمعرفة المشتبه بهم ومن لا يشتبه به أي ان الاعتقال يتم على اساس الهوية لا الاشتباه.

 

مؤكدا بان حديث الاكحلي عن "العناصر الدخيلة " يمثل كل من لا ينتمي الى محافظة تعز ،وهذا ما يحدث فعلاً ، بحسب قول الحميري.

 

المحامي الحميري نشر تسجيلا صوتيا يوثق بلاغا تلقاه من أحد المواطنين يفيد بوقوع حالات اعتقال ومداهمات لعمال في مدينة تعز دون أي تهمة سوى انتماءهم للمحافظات الشمالية والخاضعة لسيطرة الحوثي.

 

مؤكدا بأن الاعتقال يتم تحت ذريعة الاشتباه بوجود خلايا نائمة ودخيلة ، رغم ان البعض منهم مقيم في المدينة مع اسرته منذ سنوات طويلة.

 

الناشط الحقوقي اكرم الشوافي أشار الى وجود حملة اعتقال غير قانونية في تعز ، ومنها اقدام طقم عسكري منتصف ليلة الثلاثاء الماضي باقتحام دكان في حارة السوادي ينام فيه عدد من "عمال بناء" من أبناء محافظة إب.

 

لافتا الى أن افراد الطقم قاموا بالاعتداء على العمال بالضرب رغم عدم المقاومة من قبلهم ، قبل ان يتم اعتقالهم.

 

الشوافي اكد تلقيه بلاغات بـ 20 حالة اعتقال في مدينة تعز لمدنيين ومواطنين دون اي مسوغ قانوني فقط تحت مبرر خلايا نائمة ومعظمهم عمال وموظفين.

 

معتبرا بأن ما ترتكبه سلطة تعز تحت مزاعم ملاحقة الخلايا النائمة، انتهاك سافر لكل القوانين والقيم ولحقوق الانسان.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس