تجهيز محجر صحي بعدن والصحة العالمية تقدم معدات طبية خاصة لمواجهة كورونا

السبت 21 مارس 2020 - الساعة 09:47 مساءً [ 87 زيارة]
المصدر : متابعات


انهت الجهات المسؤولة في محافظة عدن تجهيزات إقامة محجر صحي للمصابين بفيروس "كورونا".

 

وأكدت مصادر في وزارة الصحة ومكتبها بعدن اكتمال تجهيزات المحجر الصحي للمصابين بفيروس "كورونا".

 

وأشارت المصادر أن المحجر الصحي أقيم في مستشفى الأمل للسرطان بمديرية البريقة.

 

وزود المحجر الصحي بأجهزة طبية للكشف عن الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس ، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية التي أعلنت اليوم عن توسيع التغطية والترصد والتأهب المخبري في صنعاء وعدن لكشف أي حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد (COVID2019).

 

وقال مكتب المنظمة الدولية باليمن، في بيان نشره على موقعه في الفيسبوك إن "منظمة الصحة العالمية وفرت معدات الحماية الشخصية وغيرها من اللوازم الضرورية للجهات ذات الصلة في صنعاء وعدن".

 

وأوضح أنه في صنعاء تم فحص تحليل PCR أو ما يُعرف باسم تحليل تفاعل البوليمراز المتسلسل للتأكد من فاعليته في تشخيص فيروس COVID2019.

 

وأشار البيان إلى أن تدريب العاملين في مجال الصحة على إدارة الحالات وتمارين المحاكاة قيد التنفيذ وتوفير 200 فحص إلى محافظة صنعاء، بينما تم توفير 300 اختبار إلى عدن وتركيب جهازين PCR في مختبرات الصحة المركزية بعدن.

 

ولفت إلى أنه تم تطوير مواد تدريبية لفرق الاستجابة السريعة، ويتم اعتماد التعاريف الجديدة لقياس الحالات في عدن.

 

وأردف البيان "ولضمان أعلى درجات الاستعداد للكشف عن الحالات المحتملة والاستجابة لها تقوم منظمة الصحة العالمية بتكثيف جهود التأهب والاستجابة في حالة تأكيد الإصابة بفيروس كورونا.. ندعم إنشاء مرفق للحجر الصحي في مطار صنعاء وتجهيز مرفق حجر صحي في مستشفى زايد بمحافظة صنعاء".

 

وأضاف "ولتعزيز القدرة على الكشف المبكر والاستقصاء والاستجابة السريعة يعمل 333 فريقا للاستجابة السريعة (مكونا من 1665 عاملا صحيا) للتحقق من البلاغات"، مبينا انه يتم تدريب هذه الفرق وتحسين سبل الوقاية من العدوى ومكافحتها وضمان تأهب المستشفيات والعمل على نشر الوعي المجتمعي وتوفير الإمدادات الأساسية.

 

وأكدت منظمة الصحة العالمية، في ختام بيانها، أنها ستستمر في جهودها من أجل إشراك المجتمعات والقطاعات المحلية وزيادة وعيها بـفيروس COVID19.

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس