بعد أسابيع من اعتقاله خارج القانون .. وفاة مواطن بسجون الشرطة العسكرية بتعز

الاثنين 23 مارس 2020 - الساعة 12:41 صباحاً [ 231 زيارة]
المصدر : خاص


كشفت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس" عن وفاة مواطن بعد تعرضه للاعتقال والسجن خارج أوامر القضاء من قبل الشرطة العسكرية بتعز.

 

وقالت المصادر بأن أفراد من الشرطة العسكرية اوصلوا جثة المواطن مجيب أحمد الراجحي فجر الأحد الى مستشفى الثورة الحكومي بعد أسابيع من اعتقاله.

 

المصادر أوضحت بان الراجحي وهو من أبناء جبل حبشي والبالغ من العمر 43 عاما تعرض للاعتقال من قبل طقم تابع للشرطة العسكرية يوم السبت الـ29 من فبراير الماضي.

 

وقالت المصادر بان افراد الشرطة العسكرية قاموا باعتقاله من محل عمله في بيرباشا حيث يعمل في محل نجارة تابع لشقيقه في منطقة بير باشا بمدينة تعز.

 

مشيرة الى ان اعتقال الراجحي جاء تحت ذريعة أنه "حوثي" ، وظل في سجن الشرطة العسكرية لنحو 3 أسابيع.

 

مصادر مقربة من الاسرة أفادت بان ظلت طيلة هذه الفترة تتابع قضية اعتقاله لدى الشرطة العسكرية وتقلت تأكيدات بأنه برئ ولم تثبت عليه أي تهمة ، وتلقت أيضا وعدا بالأفراج عنه قبل ثلاثة أيام من وفاته.

 

وأضافت المصادر بأن مجيب وهو أبٌ لأربعة أطفال ، طلب من قيادة الشرطة العسكرية ليلة السبت اسعافه، وكان قد اشتكى لأسرته والمحققين خلال فترة اعتقاله بانه منهك صحيا من سوء المكان المحتجز فيه وازدحامه بالمعتقلين مع انعدام التهوية الجيدة.

 

مشيرة الى ان الأسرة التي كانت تترقب الافراج عنه ، فوجئت صباح اليوم "الأحد" باتصال من قبل الشرطة العسكرية تطلب منها الذهاب الى مستشفى الثورة واستلام جثة ابنها.

 

وسبق وان شهدت مدينة تعز في ديسمبر من العام الماضي وفاة معتقل في أحد سجون محور تعز بعد شهر من اختطافه واعتقاله.

 

حيث توفي المراهق ايمن الوهباني البالغ من العمر 17 عاما في احد سجون المحور بعد شهر من اختطافه من امام منزله بمدينة تعز واعتقاله دون أي تهم او امر من النيابة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس