اعتذار "إخواني" لمحافظ تعز وانتقاد لفحوصات كورونا "المخلافي"

الاربعاء 25 مارس 2020 - الساعة 12:39 صباحاً [ 202 زيارة]
المصدر : خاص


قدمت قيادات إخوانية ما يشبه الاعتذار لمحافظ تعز نبيل شمسان الذي تعرض لحملة إعلامية من نشطاءهم عقب وصوله الى مدينة تعز.

 

وقاد نشطاء اخوان حملة شرسة ضد المحافظ على خلفية رفض موكبه التوقف في نقطة الهنجر على مدخل مدينة تعز ، والتي يتواجد فيها فرق من مؤسسة تابعة للقيادي الاخواني/حمود سعيد المخلافي تحت مزاعم اجراء فحوصات لاكتشاف وباء كورونا.

 

هذه الفحوصات وهي عبارة عن قياس حرارة للمواطنين ، لاقت انتقادات رسمية من مكتب الصحة الذي اكد بانها لا تعد فحص لتأكيد الإصابة بالفيروس ، فضلا عن أنها تتم دون التنسيق مع المكتب.

 

ورغم ذلك ، شن نشطاء الاخوان على مواقع التواصل الاجتماعي هجوما شرس ضد المحافظ واتهموا بعدم المسئولية ، مما فسر بأنه موقف رسمي من الجماعة يرفض عودة المحافظ الى المدينة للممارسة عمله وقيادة جهود السلطة المحلية لمواجهة الوباء.

 

وعلى اثر هذه الحملة حاولت قيادات إخوانية التبرؤ منها ، وتقديم ما يشبه الاعتذار للمحافظ.

 

حيث اصدر الوكيل أول / عبدالقوي المخلافي بيانا بصفته " رئيس لجنة الطوارئ لمجابهة كورونا" ، رحب فيه بعودة المحافظ الى المدينة ، معبرا عن أسفه لما أسماها "التناولات الإعلامية التي استهدفت المحافظ ".

 

الوكيل أول اعتبر الحملة بأنها غير مسؤولة، حرفت بوصلة جهود مواجهة الوباء بشكل عبثي وغير مسؤول ، منتقدا بشكل غير مباشر من الإجراءات التي تقوم بها مؤسسة "حمود سعيد".

 

حيث قال البيان :مع العلم أن فرقة قياس الحرارة في نقطة الهنجر جهود تطوعية وغير رسمية والمحافظة تسعى لإيجاد نقاط لكشف الوباء بمعايير دقيقة

 

القيادي الاخواني ورئيس الدائرة الإعلامية لإصلاح تعز أحمد عثمان ، من جانبه نشر على صحفته على "الفيس بوك " منشورا رحب فيها بعودة المحافظة.

 

معتبرا عودته بأنها "هي عودة حميدة وذات أهمية في هذه الظروف تساعد  المدينة في خوض المعركة الوجودية".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس