بالوثائق : قيادات أمنية "اخوانية" تتمرد وترفض أوامر محافظ تعز بالأفراج عن صحفيين ونشطاء مختطفين

الجمعه 27 مارس 2020 - الساعة 10:23 مساءً [ 164 زيارة]
المصدر : خاص


كشفت وثائق حصل عليها "الرصيف برس " عن رفض قيادة فرع جهاز الأمن السياسي بتعز تنفيذ أوامر أصدرها المحافظ نبيل شمسان والرد على رسائله الموجهة لها.

 

الوثائق وهي خطابات رسمية للمحافظة الى مدير جهاز الأمن السياسي بتعز العميد عبدالواحد سرحان والمحسوب على الاخوان ، تكشف رفض الأخير الرد على أوامر المحافظ بتوضيح أسباب اختطاف عناصره للصحفي والكاتب/عبدالله فرحان منذ عشرة أيام.

 

المحافظ وتعقيبا على عدم رد مدير الأمن السياسي لمذكرته الصادرة بيوم الاختطاف ، اصدر توجيا بمذكرته الصادرة يوم السبت الماضي بالافراج الفوري عن فرحان ، محملا أياه المسئولية القانونية.

 

المحافظ ومرور نحو أسبوع على هذا التوجيه ، اصدر مذكرة يوم أمس الى مدير الأمن السياسي تذكيرا له بالمذكرات السابقة ، مشيرا الى رفضه توضيح أسباب اختطاف فرحان وأوامر الافراج عنه وكذا استمرار احتجازه مع الناشط جميل الشجاع  والصحفي جميل الصامت الذين تم اعتقالهم في تاريخ ۱ ، ۷ مارس.

 

حيث اكد المحافظ عدم رد مدير الجهاز وتوضيحه عن الاسباب القانونية لاختطاف المذكورين واستمرار اعتقالهم ، ليتمكن المحافظ " من الرد على كل من تقدم الينا كقيادة سلطة محلية " في وضع المختطفين.

 

وقال المحافظ بأن ذلك "وضع المحافظة بوضع حرج وفتحت الابواب امام اعمال احتجاجية وتصعيد ، المحافظة في غنى عنها".

 

موجها مدير الجهاز بالافراج الفوري عن المذكورين ، محملا إياه "المسؤولية القانونية عن عدم تنفيذ توجيهاتنا وعن التداعيات التي سوف تترتب على عدم التنفيذ" ، بحسب المذكرة.

 

مصادر مطلعة أكدت على رفض مدير فرع جهاز الأمن السياسي تنفيذ أوامر المحافظ الأخيرة أو الرد عليها ، بعد مرور يوم كامل على صدروها.

 

وأكدت المصادر بأن تصرف مدير فرع جهاز الأمن السياسي يعد تمردا واضحا على توجيهات واوامر المحافظ الذي يعد رأس السلطة التنفيذية في المحافظة ورئيس اللجنة العليا ، ويثبت بان الأجهزة الأمنية باتت خاضعة بشكل كامل تحت أوامر جماعة الاخوان ومسخرة لمواجهة وقمع خصومها السياسيين.

 

في هذا السياق وجهت اللجنة التنظيمية لساحة الحقوق والحريات دعوة الى كافة الناشطين والحقوقيين والصحفيين والكتّاب وأصحاب الرأي وأبناء مدينة تعز الى الاحتشاد والتوجه بمسيرة جماهيرية الى مقر السلطة المحلية صباح الأحد القادم.

 

الدعوة التي جاءت تحت شعار (رفضاً لسلطة القمع وتكميم الأفواه) ، قالت اللجنة بأنها تأتي تضامناً مع المختطفين جميل الشجاع وعبدالله فرحان وجميل الصامت .

 

مؤكدة بأن المسيرة ستطالب بالإفراج عن المختطفين والمعتقلين دون مسوغ قانوني وبسبب آرائهم الناقدة للأوضاع السلبية وتعريتهم لبؤر الفساد.

 

داعية الى التجمع في ساحة الحقوق والحريات في التاسعة من صباح يوم الأحد القادم والانطلاق بمسيرة جماهيرية نحو مقر ديوان محافظة تعز.

 

 

78392743928 8723921 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس