تزايد الاعتداءات ضد القضاة بتعز .. اختطاف قاضي ومسلحون يعتدون على آخر بعد اقتحام منزله بسبب "دجاجة"

الخميس 02 ابريل 2020 - الساعة 10:53 مساءً [ 232 زيارة]
المصدر : خاص


تسارعت وتيرة الاعتداءات بحق القضاة في تعز بشكل لافت خلال الأيام الماضية ، مع تسجيل حالات جديدة خلال الساعات الماضية.

 

حيث كشف أحد القضاة في مدينة تعز عن تفاصيل اعتداء وحشي تعرض له يوم أمس من قبل مجاميع مسلحة يقودها قيادي باللواء 170 دفاع جوي والخاضع لسيطرة الاخوان.

 

وسرد القاضي بالمحكمة التجارية منصور القباطي تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له لمرتين من قبل المدعو حكيم الصوفي أحد قادة مجاميع اللواء 170، ومسلحين تابعين له.

 

وتعود القصة الى يوم الأحد الماضي بخلاف وقع بين القاضي واحد الباعة الذي اعترض سيارته وحاول الاعتداء عليه بحجة قيامه بدهس دجاجة بسيارته، موضحا بأن حاول منع الاعتداء عليه وانهاء الموقف بدفع قيمة الدجاجة.

 

وقال القاضي بأن تفاجأ بعد عودته الى منزله بحي الثور باختطافه من قبل اتباع الصوفي الى موقع تابع لهم في مستشفى "الدرن"وقاموا بنهب سلاحه المسدس وهاتفه ومنعه من الاتصال مع توجيه الشتائم له وتهديده بالقتل وحجز حريته رغم معرفتهم بانه قاضي.

 

مشيرا بان الصوفي سخر من ذلك بقوله حتى لو اكون رئيس محكمة الاستئناف او رئيس مجلس القضاء ، مشيرا الى أن عدد من زملائه القضاة حضروا الى المكان وقاموا بإخراجه منه وتقديم شكوى الى رئيس محكمة الاستئناف ورئيس نيابة استئناف .

 

وأفاد القاضي بأن اجتماع عقد بمنزل رئيس النيابة بحضور بعض القضاة وقائد اللواء 170 دفاع جوي العميد عبد العزيز المجيدي والذي افاد بانه قام بحبس حكيم الصوفي بحبس الاستخبارات العسكرية وتبين عدم صحة ذلك ، بتلقي القاضي التهديد بقتله من قبل عصابة الصوفي.

 

 القاضي أفاد بأنه تفاجأ يوم امس بعودة المدعو الصوفي مع عصابته المسلحة المكونة اكثر من خمسة عشر فردا حاملين الرشاشات والمعدلات وقاموا باقتحام منزله وخطفه بالقوة ونهب سلاحه وهاتفه وقاموا بتقييده وانزاله الى الشارع  وبالاعتداء عليه بالضرب أمام الناس مع تصوير ذلك.

 

وقال القاضي بأن الصوفي وعصابته اعادوه الى موقع الدرن مع مواصلته الاعتداء عليه وتهديده بالقتل بوضع أسلحتهم على رأسه حتى سال الدم منه.

 

موضحا بأن وعقب علم زملائه بذلك ، حضر قائد المحور وقائد اللواء 170 وقاما بإخراجه من الحجز ، دون ان يقوما بالقبض على المدعو الصوفي رغم أثار الاعتداء والدماء البادية على وجع القاضي.

 

وفي سياق متصل أفاد نادي القضاة بوقوع حالة اختطاف لأحد القضاة اليوم في مدينة تعز من قبل مجهولين.

 

وكشفت مذكرة رسمية صادرة عن النادي بتعرض القاضي / عبدالأله الشميري - مدير مكتب رئيس هيئة التفتيش القضائي ؛ للاختطاف من خط الضباب مع سيارته.

 

وتأتي هذه الاعتداء بعد يوم واحد من صدور بيان نادي قضاة اليمن المُندد بالانتهاكات التي تطال السلطة القضائية في تعز ، كما يأتي في ظل تعليق شامل في محاكم ونيابات تعز من قبل نادي قضاة المحافظة.

 

في ذات السياق أدان منتدى قاضيات اليمن الانتهاكات التي تعرض لها القضاة مؤخرا في مدينة تعز ، والتي اعتبرتها اعتداء صارخ على السلطة القضائية بشكل عام.

 

وأشار المنتدى في بيان له الى عدد من هذه الانتهاكات منها ما وصفتها بحملة التشهير التي تعرض لها القاضي محمد السروري على خلفية إزالة منزل لامرأة في مدينة تعز.

 

وكذا جريمة الاعتداء على القاضي أنور المجيدي بعد اقتحام مبنى محكمة غرب تعز ، وما تعرض له القاضي منصور القباطي ، والاعتداء على القاضي صلاح بجاش نتج عنها إصابة مرافقه ورئيس قسم التوثيق في محكمة المخا.

 

وفي حين ادان المنتدى هذه الاعتداءات ، حمل الجهات المعنية كامل المسئولية باتخاذ الإجراءات القانونية وسرعة ضبط الجناة واحالتهم الى القضاء مع اقالة المتسببين في تلك التجاوزات.

 

كما حمل المنتدى قيادة السلطة القضائية مسئولية حماية القضاة ، مؤكدا على حقهم بالدفاع عن حقوقهم القانونية ومقاضاة المعتدين عبر النيابات والمحاكم المتخصصة.

 

اللجنة التنظيمية لساحة الحقوق والحريات من جانبها ادانت هذه الحوادث والاعتداءات التي سجلتها تعز خلال أسبوع واحد.

 

وأعلنت اللجنة في بيان لها عن تضامنها المطلق مع سلطة القضاء في تعز ، داعية كافة القوى الوطنية والمنظمات القانونية والحقوقية الى ادانة ما يتعرض له القضاة من اعتداءات وتهديدات وهم يؤدون واجبهم الوطني في تحقيق العدالة في ظل ظروف واوضاع استثنائية بالغة التعقيد.

 

مطالبة كافة الناشطين والناشطات الى عدم الانجرار وراء عواطفهم في اصدار الاحكام على افعال القضاة وقراراتهم ، مؤكدة بأن القضاء سلطة مستقلة ووحدة متكاملة وهو المعني لوحده بتطهير نفسه من الفساد والاخطاء.

 

مشددة على عدم جواز ان يتلقى القضاة توجيهات وتكاليف من السلطة التنفيذية باعتبار القضاء سلطة مستقلة قضائيا وماليا واداريا ، مؤكدة على أن القضاء يضل صمام الأمان للوطن والمواطنين والقضاء هو الدولة واساسها المتين ولا بديل عنه الا الفوضى والخراب .

38784 73928739 87293 

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس