بالفيديو : قضية اختطاف بتعز تفضح قصة مشروع كهرباء لقيادات اخوانية بمولدات مسروقة

الجمعه 03 ابريل 2020 - الساعة 11:22 مساءً [ 609 زيارة]
المصدر : خاص


 

كشف شقيق مختطف لدى قيادات عسكرية اخوانية عن تفاصيل مثيرة القضية تثبت تورط هذه القيادات في نهب مولدات كهرباء من الدولة بتعز.

 

حيث تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماع مقطع فيديو لشاب يدعى عمر شمسان شقيق المختطف محمد شمسان لدى قيادات عسكرية من اللواء 22 ميكا ، يسرد فيه تفاصيل القضية.

 

وتعرض محمد شمسان ظهر الثلاثاء الماضي للاختطاف من قبل مجاميع مسلحة تابعة للقيادي بالقطاع الثاني بللواء22ميكا المدعو عارف الخزرجي ، بعد الاعتداء عليه بشكل وحشي امام اسرته.

 

وسرد شقيق محمد شمسان تفاصيل القضية التي قال بأنها تعود الى شراكة في مشروع تجاري لبيع الطاقة الكهرباء بين أخيه وبين قيادات بالقطاع الثاني باللواء 22 والمختطف الان لديها ، وهم المدعو عارف الخزرجي ويحيى الريمي ومحمد الجرادي وعارف الصامت.

 

موضحا الى ان القضية تعود الى عرض تقدم به المدعو محمد الجرادي الى أخيه بإقامة مشروع لبيع الكهرباء ، حيث يتكفل الجرادي بجلب المولدات ويتكفل شمسان بباقي مستلزمات المشروع من اسلاك وخطوط نقل للكهرباء ، على ان يباع له الكيلو الوات الواحد بـ200 ريال من قبل الجرادي.

 

مشيرا الى أن الجرادي طرح في بداية المشروع بان تخصص عائداته لحساب جرحى تعز وتسفيرهم الى الخارج للعلاج.

شقيق المختطف كشف بأن المولدات المقدمة للمشروع هي في حقيقة كانت تابعة لفرع البنك المركزي في تعز والتي تعرضت للنهب بعد تحريره ، مؤكدا بأن شقيقه لم يكن على علم بذلك.

 

لافتا الى أن شقيقه وبعد علمه بأن المولدات منهوبة من البنك ، اقترح على وجود مندوب للجرحى يسلم له عائدات المشروع على ان يتم تسفير الجرحى من هذه العائدات  ، مع تسليم رواتب لأسر الشهداء.

 

مضيفا بأن هذه الاقتراح اغضب شركاءه وقاموا بإخراجه من المشروع ، ما دفعه الى طلب وساطة من عدد من القيادات المقربة منهم ومنها بكر صادق سرحان نجل قائد اللواء 22 ميكا ، والذين اجبروا شركاء شقيقه على تسليمه جزء من أمواله.

 

شقيق المختطف أشار الى ان المماطلة في تسليم أمواله دفعه الى تقديم شكوى في النيابة العامة التي أصدرت امر بالقبض على محمد الجرادي وجميل الصامت ، وتم احتجاز الجرادي واحد قيادات التوجيه المعنوي باللواء وتم الزامهم على تسليم جزء من مستحقاته مع تقديم ضمانة بدفع الباقي.

 

مشيرا الى أنهم تفاجأوا يوم الثلاثاء الماضي بالتقطع واخذه بالقوة ، واخفاءه وانه ظل يتابع عليه طيلة الأيام الماضية ، الى ان تم نقله الى قيادة المحور.

 

لافتا الى أن المدعو يحيى الريمي القيادي باللواء 22 واحد قيادات الاخوان ، حاول مع مجاميع مسلحة اخذه بالقوة من قيادة المحور بغرض تصفيته وقتله ، لافتا الى ان شقيقه لا يزال حاليا داخل مقر المحور وبحماية شكيب نجل قائد المحور ، مع تهديدات من قبل خصومه بتصفيته حال خروجه.

 

من جانبها طالب زوجة المختطف في الفيديو من القيادات العسكرية والأمنية في تعز بحماية اسرته وإعطاءها الأمان ، وحل القضية بما يرضي كل الأطراف.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس