رئيس محكمة إستئناف تعز يوضح الحقيقة الكاملة في قضية إزالة منزل الأرملة

الثلاثاء 07 ابريل 2020 - الساعة 11:56 مساءً [ 181 زيارة]
المصدر : خاص

91212410_10220847095785782_6537622737765007360_n


أوضح رئيس محكمة استئناف تعز القاضي احمد عبدالغفار الحمودي تفاصيل قضية إزالة المنزل في مدينة تعز والذي اثار ضجة واسعة بعد ادعاء امرأة بأنه يعود لها.

 

وأقدمت قوات أمنية على هدم منزل في شارع الأربعين بمنطقة "البعرارة"  شمال مدينة تعز الأربعاء الماضي ، وظهر عقب ذلك مقطع فيديو لإمرأة ادعت بأنها تملكه وانها تقيم فيه مع اطفالها الايتام .

 

وكشف الحمودي في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم عن عدة حقائق في القضية في تقرير له ، مؤكدا بأن قرار الإزالة بني على إجراءات سليمة ومتفقة مع احكام الشرع والقانون ، وان الإزالة تمت على المنزل محل القرار .

 

وحول  المرأة ( الأرملة ) كشف الحمودي بأنها لا علاقة لها بالمنزل الذي تم إزالته ، ولا علاقة لها بالأرضية محل النزاع ، وتبين بأنها تسكن في حي آخر بالمدينة، ولديها منزلان ملك خالص لها هي وأولادها.

 

وقال الحمودي بان الذي قام ببناء المنزل هو علي سيف علي مفرح ، احد اطراف النزاع المعروض امام المحكمة ، وانه هو من قام بتأجيره للمستأجر عبدالحميد سعيد عبدالسلام الشرعبي، وهو من استلم الايجار .

 

لافتا الى ان المدعو قام ببناء ذلك المنزل ليلاً اثناء عرض القضية امام المحكمة رغم تعهده والتزامه امام المحكمة بعدم القيام بأي استحداث في الارض محل النزاع .

 

وأضاف القاضي الحمودي بأن من كان يسكن في المنزل لحظة الهدم هو المستأجر الشرعبي ، والذي أكد عدم معرفته بالأرملة التي ظهرت في الفيديو والتي قال بأنها حضرت بعد الإزالة.

 

كما أوضح رئيس محكمة الاستئناف بأن المدعو ياسين صلاح الشرعبي الذي ظهر في احد الفيديوهات مدعيا بانه عاقل المنطقة التي تقع فيها الارضية محل النزاع، قد انتحل هذه الصفة.

 

القاضي الحمودي دعا في نهاية تقريره ، جميع الإعلاميين والناشطين والكتاب والحقوقيين والمهتمين بالقضايا الانسانية ، ان يتحروا المصداقية في النشر والبعد عن الشخصنة والإساءة للأخرين.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس