إطلاق معركة تحرير "مكيراس" وقوات الجيش تحقق تقدمات واسعة بالبيضاء والجوف

الاربعاء 08 ابريل 2020 - الساعة 06:28 مساءً [ 291 زيارة]
المصدر : خاص


تسارعت التطورات العسكرية بتحقيق قوات الشرعية تقدمات مهمة على الأرض مع الإعلان عن إطلاق عملية عسكرية لتحرير مديرية مكيراس التابعة لمحافظة البيضاء.

 

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات من لواء الأماجد بقيادة العميد صالح الشاجري بإسناد من المقاومة الشعبية وبدعم طيران التحالف توجهت صوب مكيراس، مؤكدة دخول القوات منطقة شرجان في مكيراس وفرار مليشيات الحوثي.

 

مؤكدة تواصل المعارك وتقدم قوات لواء الأماجد الذي تلقى تدريبات ودعم سعودي مكثف لأشهر طويلة في معسكر تابع له في مديرية لودر ، لإسناد مهمة تحرير مكيراس.

 

مليشيات الحوثي كانت قد استبقت العملية بقصف المعسكر بعدد من صواريخ كاتيوشا ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد من الجنود تم نقلهم الى مستشفى المديرية.

 

وجاء ذلك عقب تنفيذ طيران التحالف يوم أمس سلسلة غارات استهدفت معسكر "لواء المجد" الخاضع لمليشيا الحوثي بمديرية مكيراس، للمرة الأولى منذ خمس سنوات، وشوهدت أطقم وسيارات تنقل جثث الحوثيين وجرحاهم من المعسكر المستهدف.

 

وفي البيضاء واصلت قوات الجيش بقيادة اللواء / مفرح بحيبح قائد محور بيحان ، تقدمها على الأرض في هجوم واسع تشنه لتحرير المحافظة.

 

وأفادت مصادر ميدانية بالتحام جبهتي ناطع وفضحة في مفرق أعشار ، وسط تقدم لقوات الجيش نحو مفرق عفار الاستراتيجي الذي تبعد عنه بحوالي 18 كم .

 

وأوضحت المصادر بأن مفرق عفار يمثل عقدة للمواصلات بين مديريات المحافظة ،ويمثل سيطرة قوات الجيش عليه قطع لخطوط أمدادات مليشيات الحوثي لغرب وجنوب المحافظة بالكامل.

 

وفي محافظة الجوف حققت قوات الجيش ورجال القبائل بإسناد طيران التحالف العربي من تحقيق تقدم لافت تمثل بتحرير معسكر اللبنات الاستراتيجي من مليشيات الحوثي شرق محافظة الجوف.

 

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة أن قوات الجيش تمكنت اليوم الأربعاء من استعادة "معسكر اللبنات" الاستراتيجي بشكل كامل وتطهير عدد من المواقع والجبال في مناطق اللبنات العليا والسفلى، وإحراز تقدم كبير في سلسلة جبال الندر، وصولاً إلى جبال الجدفر والأقشع والبرش شرق الحزم عاصمة محافظة الجوف.

 

وأشار المركز إلى أن المعارك لا تزال مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر وسط تقدم لصالح قوات الجيش باتجاه مدينة الحزم ، وانهيار كبير في صفوف مقاتلي جماعة الحوثي وفرار جماعي لعناصرها.

 

مصادر ميدانية اكدت بأن تقدم قوات الجيش ومسلحي القبائل لا يزال مستمراً صوب "المساعفة" أولى مناطق مديرية الحزم وتكبيد مليشيا الحوثي خسائر فادحة في العدد والعتاد.

 

هذا التقدم يأتي تحت غطاء جوي مكثف من طيران التحالف الذي استهدفت بغارات جوية عدة آليات ومجاميع وتحصينات حوثية إضافة إلى دك تعزيزات كانت قادمة إلى مناطق المواجهة.

 

ودعت قوات الجيش المدنيين الابتعاد عن مواقع وأماكن تواجد ميليشيات الحوثي في مدينة الحزم، في حين أفادت المصادر بأن مليشيات الحوثي قامت بسحب الآليات العسكرية الثقيلة من المدينة صوب مديرية المتون.

 

ويخوض الجيش الوطني معارك متواصلة منذ أسابيع لاستعادة السيطرة على الحزم عاصمة الجوف بعد سيطرة جماعة الحوثي عليها قبل أسابيع.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس