ناصري تعز ينسف بيان "التحالف الوطني" ويؤكد : تم إصداره وفق أهواء البعض

الاربعاء 08 ابريل 2020 - الساعة 09:53 مساءً [ 232 زيارة]
المصدر : خاص


 

 

خاص

 

كشف مصدر مسئول بفرع التنظيم الناصري بتعز حقيقة البيان الصادر عن فرع التحالف الوطني بالمحافظة يوم امس والذي هاجم ضمنيا تواجد القوات المشتركة بالساحل الغربي.

 

حيث قال المصدر في تصريح له نشر على الصفحة الرسمية للفرع على " الفيس بوك " بأن البيان صدر دون استيعاب الملاحظات التي طرحت على مسودته وتتضمن قضايا كانت الموضوعية وحساسية اللحظة والموقف تقتضي أخذها بعين الاعتبار ، بحسب المصدر.

 

مؤكدا بأن البيان تم صدوره وفق أهواء البعض الذين تجاوزوا تلك الملاحظات التي تم مناقشتها لاستيعابها في البيان، وتم اغفالها وعدم تضمينها في البيان.

 

وجدد المصدر تأكيد مواقف التنظيم داخل التحالف بدعم السلطة المحلية والجيش الوطني بتعز ،  وتمسكه بالموقف الثابت والرافض لأي تحشيد وتجييش أو إنشاء مكونات أو تجمعات مسلحة خارج اطار المؤسسة العسكرية كما هو في يفرس ومناطق الحجرية أو أي مناطق اخرى في المحافظة وهو الموقف المعلن والمعبر عنه في بيان التحالف الوطني في ديسمبر ٢٠١٩ م

 

وطالب المصدر المسؤول من قيادة الشرعية بالتحقيق مع قيادة تعز العسكرية المتورطة في استقبال وتدريب المجاميع المسلحة من الحشد الشعبي والعائدين من الحد الجنوبي والتي تم تحشيدها في  معسكرات الشرعية، بعلم وموافقة القيادات العسكرية بالمحافظة والتي وفرت الغطاء لتلك المجاميع المسلحة، للعبث والاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة وعلى المواطنين.

 

وجدد المصدر المسؤول رفض استمرار تحشيد المجاميع المسلحة وتوزيعهم على مناطق مختلفة في المحافظة دون أن تحرك القيادة العسكرية والسلطة المحلية ساكنا رغم مطالبة التحالف الوطني في بيان رسمي من محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية وقيادة محور تعز الوقوف بحزم واتخاذ الإجراءات الكفيلة بردع أي محاولات من شأنها خلق تشكيلات مسلحة خارج نطاق المؤسسة العسكرية والتحقيق في قضية استخدام معسكرات الجيش لمثل هكذا تحشيد.

 

المصدر المسؤول أكد على أن رفض مثل هذه التشكيلات من كونها ستجعل تعز ساحة حرب لتصفية صراعات وأجندات خارجية لا تمت للمشروع الوطني بصلة ولا تخدمه بقدر ما تعمل على تغذية الصراعات وتفتيت النسيج الاجتماعي.

 

مضيفا : وقد أكدنا ونؤكد اليوم الرفض القاطع لأي تعامل مع كيانات محلية أو دول إقليمية خارج أطر مؤسسات الدولة وقيادة الشرعية باعتبار أن ذلك يعد جريمة وخيانة وطنية عظمى.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس