الكشف عن فضائح مدوية لقيادات إصلاحية وعودتها الى حضن الحوثي

السبت 11 ابريل 2020 - الساعة 11:59 مساءً [ 413 زيارة]
المصدر : خاص


كشف أحد الناشطين عن فضائح مدوية لقيادات إصلاحية في مأرب والتفاهمات التي تجريها من وقت لآخر مع جماعة الحوثي.

 

حيث كشف الناشط حافظ مطير في تغريدات له على  " تويتر " عن عودة أحدى القيادات الإصلاحية الى صف جماعة الحوثي في صنعاء بعد سنوات قضتها في مأرب.

 

وقال مطير بأن رئيس لجنة الشهداء والجرحى في مجلس مقاولة ذمار والقيادي في إصلاح ذمار الشيخ / مجاهد الشريفي عاد الى صنعاء يوم الأربعاء الماضي بعد التنسيق مع قيادات حوثية.

 

مضيفا في اتهام غير مباشر للإصلاح بقوله : عطلوا مجلس مقاومة ذمار من دوره الفعلي وحولوه الى مجلس للمقاولة والاستثمار وانتظروا قريباً عودة بقية اعضاء مجلس مقاولة ذمار.

 

وأكدت مصادر إعلامية أن “الشريفي”، الذي تم منحه رتبة عقيد من قيادات السلطة والجيش في مأرب، ظهر مهاجما للحكومة الشرعية في قناة المسيرة، الناطقة بلسان مليشيا الحوثي.

 

وذكرت المصادر بأن “الشريفي” مقرب من وزير الدفاع، الفريق محمد علي المقدشي، وينتمي الاثنين إلى مديرية عنس، التابعة لمحافظة ذمار.

 

مطير كشف ايضا عن فضيحة أخرى تتعلق بأحد القيادات الإصلاحية في الحكومة الشرعية ، وعقده لصفقة سرية مع مليشيات الحوثي.

حيث قال بأن رسالة وصلته عن وجود تفاهمات هاشمية هاشمية بين وكيل وزارة الإعلام والقيادي بحزب الاصلاح عبدالباسط القاعدي ومليشيات الحوثي الإرهابية.

 

مضيفا بأن الصفقة تتعلق بالإفراج عن شقيقه الصحفي صلاح القاعدي ، والذي صدر بحقه امر بالإفراج من قبل القضاء الخاضع للحوثي في صنعاء.

 

وقال مطير بأن أوامر الافراج عن القاعدي تأتي مع اصدار القضاء الخاضع للحوثي في صنعاء ، اليوم حكما بالإعدام لأربعة من الصحفيين المختطفين منذ نحو 5 سنوات.

 

حيث أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء السبت حكما بالاعدام بحق أربعة من الصحفيين المختطفين منذ نحو 5 سنوات ، وهم عبدالخالق عمران وأكرم الوليدي وحارس حميد وتوفيق المنصوري.

 

767 3729


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس