توتر شديد داخل مركزي تعز بعد الافراج عن متهمين بالقتل بأوامر من القائد العسكري للإخوان

الثلاثاء 14 ابريل 2020 - الساعة 11:50 مساءً [ 313 زيارة]
المصدر : خاص

43274


كشفت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس" عن تفاصيل توتر شديد تشهده إدارة السجن المركزي بتعز بين مدير السجن ونائبه.

 

وأوضحت المصادر بان التوتر يعود الى قيام نائب مدير السجن المدعو / عمار عبدالله الشرعبي قبل أيام بإخراج 5 مساجين بداعي المرض الى أحد المشافي بالمدينة ، ليتبين لاحقا أن الأمر كان عملية إفراج.

 

وقالت المصادر بأن من بين المساجين الذي خرجوا بأوامر النائب ، أحد المتهمين بمحاولة اغتيال رئيس جامعة تعز الدكتور/ محمد الشعيبي أواخر عام 2018م ، وأدت الى اصابته ومقتل مرافقه موفق الشميري.

 

مشيرة الى ان مدير السجن وبعد علمه بالحادثة ، احتج بشدة على النائب وطالبه بإرجاع المساجين فورا محمل إياه المسئولية كاملة باتخاذ قرار الإفراج عن متهمين دون وجود أوامر من القضاء او من النيابة المختصة.

 

وبحسب المصادر فأن النائب رد على المدير بالرفض ، مؤكدا بان الافراج جاء بأوامر "عليا" ، وسط توتر كبير يشهد السجن بين المدير ونائبه على خلفية الحادثة الخطيرة.

 

وأوضحت المصادر بأن نائب مدير السجن يعد من المقربين من مستشار قائد المحورعبده فرحان  " سالم " والذي يعد القائد العسكري لمليشيات الاخوان بتعز.

 

وأكدت المصادر بأن عملية الافراج تمت بأوامر من قبل سالم ، وأن المفرج عنهم واغلبهم متهمين بقضايا قتل انظموا كمرافقين له .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس