غياب التخطيط العسكري يؤدي بحياة 8 من شباب الجيش بمعركة غرب تعز – تفاصيل

الجمعه 17 ابريل 2020 - الساعة 09:22 مساءً [ 245 زيارة]
المصدر : خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس" مأساة استشهاد واصابة العشرات من شباب الجيش في إحدى المعارك بغرب تعز.

 

وقالت المصادر بأن المعركة التي شهدها جبل هان بغرب تعز الأسبوع الماضي اسفرت عن استشهاد 8 من رجال الجيش 7 منهم من أبناء مديرية المسراخ وإصابة العشرات.

 

وفي تفاصيل الحادثة أوضحت المصادر بأن مجموعة من الشباب في جبهة جبل هان تقدمت نحو مواقع مليشيات الحوثي الأسبوع الماضي بهدف التخفيف على مأرب ، ما أوقع العشرات  منهم في كمين وحصار من قبل المليشيات لمدة يومين.

 

مشيرة الى أن فردين من المجموعة وقعا في حصار من قبل المليشيات في احد المواقع بعد اصابتهما بجروح وظلا محاصران لنحو 72 ساعة واستشهدا بعد أن نزفا حتى الموت.

 

وقالت المصادر بأن نحو 6 من عناصر الجيش وهم من أبناء مديرية المسراخ استشهدوا في المعركة اثر محاولتهم سحب جثتي الشهدين التي فشلت جميع المحاولات لسحبها من بين نيران مليشيات الحوثي.

 

وبحسب المصادر فان قيادة الجبهة اضطرت لاحقا الى اجراء صفقة تبادل عبر الصليب الأحمر مع مليشيات الحوثي لسحب جثتي الشهيدين مقابل الافراج عن 5 أسرى احياء من مليشيات الحوثي.

 

مشيرة الى أن هذه الحصيلة الثقيلة من الشهداء لم يسجل سقوطها منذ فترة طويلة في جبهات تعز ، وتم التغطية عليها ولم تتكشف الا مع تشييع جثامين الشهداء السبعة من أبناء مديرية المسراخ يوم الثلاثاء الماضي وبحضور قيادات تعز العسكرية الموالية للإخوان وعلى رأسهم قائد المحور خالد فاضل ومستشاره "سالم" القائد العسكري لمليشيات الإصلاح بتعز.

 

حيث شيعت المسراخ يوم الثلاثاء الماضي سبعة من ابناءها سقطوا في المعركة وهم عبدالناصر عبدالله السبئي ، عبدالوهاب محمود السبئي ، حبيب غالب هزاع السبئي ، حافظ عبدالوهاب السبئي ، بشار أمين السبئي ، محمد عبدالله السبئي ، معتصم مقبل السبئي .

 

في حين أن الشهيد الثامن وهو من أبناء المدينة حمزة الشرعبي لقي استشهاده صخب إعلامي وتداول ناشطي الاخوان بطولته وخبر استشهاده لكونه منتمي للجماعة ، في حين لم يذكر شيء عن شهداء المسراخ السبعة الذين لقى 6 منهم حتفهم في محاولة سحب جثة الشرعبي.

 

المصادر اعتبرت ما حدث فضيحة عسكرية لقيادة المحور والألوية التابعة لها في الزج بعناصر الجيش ودفعهم الى التقدم نحو مواقع المليشيات دون أي تغطية نارية او تعزيز او تخطيط عسكري.

 

مؤكدة بأن الحادثة نتاج طبيعي لسيطرة عناصر الاخوان على قيادة الجيش في تعز ، وتقديم الولاء للجماعة على المؤهل للحصول على المناصب القيادية في الجيش بتعز.

6746456


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس