بيان شديد اللهجة من قيادات عسكرية جنوبية بالصبيحة الى محور تعز ومليشيات الاخوان

السبت 18 ابريل 2020 - الساعة 11:42 مساءً [ 366 زيارة]
المصدر : خاص


اصدرت قيادات عسكرية جنوبية بمناطق الصبيحة بلحج بيانا شديد اللهجة خاطب فيه قيادة محور تعز حول تدريب مليشيات اخوانية بالقرب من مناطقها.

 

وأشار البيان الى تزامن ذلك مع التحشيد المستمر لمليشيات الاخوان باسم قوات الشرعية في ابين والتهديدات باقتحام عدن عسكريا.

 

حيث أوضح البيان الى وجود تعزيزات عسكرية شبه يومية وتدريب وتسليح لمليشيات إخوانية على حدود الصبيحة في منطقة السخر بمعسكر اللواء الرابع مشاه جبلي الذي يقوده ابو بكر الجبولي.

 

وأكد البيان بأن المعسكر بات يحتضن داخله قوات إرهابية تابعة للإرهابي "زكي ابو العابد" ، محذرا قيادة محور تعز من سكوتها عن ما يقوم به الجبولي والقيادات المتواجدة في معسكر اللواء الرابع مشاه جبلي.

 

معتبرا بأن هذه التدريبات والتحشيد العسكري على حدود الصبيحة يعد عملية استفزاز واضح للصبيحة ، مطالبا من قيادة المحور بتحديد موقف واضح من ما تقوم به قيادة اللواء الرابع مشاه جبلي ومحاكمتهم محاكمة عسكرية.

 

مؤكدا بأن محاكمة الجبولي والقيادات التي تعمل معه لكونها "خانت المهام الموكلة لها والغرض الذي اسس لأجله اللواء في مواجهة وقتال المليشيات الحوثية وحرف بوصلة مهامهم لغرض اقتحام العاصمة عدن في خرق واضح لاتفاقية الرياض تلبية لأجندات حزبية وليست وطنية"

 

وحذرت القيادات العسكرية بالصبيحة من ان قبائل الصبيحة لن تسمح بأن "تكون أراضيهم ممر عبور لقتل اخوتنا في العاصمة عدن" ، مذكرا بانها مناطق الصبيحة التي يتم استفزازها اليوم هي مناطق عبور احتياج أبناء تعز.

 

وذكر البيان بتضحيات أبناء الصبيحة في جبهات تعز لقتال الحوثي في عيريم القبيطة وحيفان ، وأنها تحول دون سيطرة مليشيات الحوثي على طريق هيجة العبد الشريان الوحيد لمناطق تعز المحررة.

 

قيادات الصبيحة في بيانها دعت قيادة محور تعز الى تذكر كلمة الشهيد العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35مدرع عندما طالب بعدم إقحام تعز ضد أي استهداف للجنوب وان العدو الأول والأخير لليمن هو الحوثي وليس الجنوب.

 

واختتم البيان بتحذير شديد اللهجة قائلا : ان سقوط قطرة دم واحدة في ارض الصبيحة تعني أن الرد سيكون قاصي على كل قيادات محور تعز .

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس