صورة لدولة "الاخوان" .. قائد محور تعز يرافق مطلوب أمني لفتح الطريق أمام مقر المحافظة

الاحد 19 ابريل 2020 - الساعة 11:42 مساءً [ 355 زيارة]
المصدر : خاص


للمرة الثانية خلال أيام ، تعرض مقر السلطة المحلية بمدينة تعز للاعتداء والاغلاق من قبل مسلحين محسوبين على جماعة الاخوان.

 

حيث أقدم مسلحون تابعون لميليشيا الإخوان اليوم الأحد على أغلاق بوابة المحافظة وقطع الشارع الرئيسي امامها بإحراق الاطارات وايقاف الاطقم في وسط الخط لتعطيل الحركة.

 

وطالب المسلحون بالإفراج عن أعضاء مليشيات الاخوان العشرة المتهمين بقتل اثنين من مرافقي محافظ تعز في مدينة التربة في أكتوبر الماضي.

 

اللافت كان حضور قائد المحور اللواء خالد فاضل وأركان حرب المحور قائد اللواء 170 العميد عبدالعزيز المجيدي محاولين اقناع عناصر مليشيات الاخوان بفك الحصار عن مقر المحافظة.

 

وأثارت صورة جمعت بين قائد المحور وأحد قادة المجاميع المسلحة وهو مطلوب امنيا امام مقر المحافظة محاولا إقناعه بفك الحصار عن مقر المحافظة ، اثارت جدلا وسخرية واسعة.

 

حيث ظهر قائد المحور برفقة المدعو أحمد الغزالي أحد ضباط المحور واحد المتهمين بعملية تهريب المتهمين بجريمة قتل افراد حراسة المحافظ في التربة.

 

وسبق وأن أصدرت نيابة الشمايتين أواخر العام الماضي امرا قهريا بالقبض على الغزالي وثلاثة من ضباط المحور متهمين في الحادثة.

 

وجاء هذا الأمر بعد اتهام رسمي من قبل وكيل نيابة الشمايتين جميل المقطري للغزالي وثلاثة ضباط آخرين بالتورط في حادثة تهريب المتهمين.

 

وبعد مرور اكثر من 4 اشهر على قرار النيابة ، ظهر الغزالي برفقة قائد المحور امام مقر المحافظة محاولا إقناعه بفك الحصار عن المقر.

 

هذا المشهد اثار سخرية واسعة واعتبره ناشطون تجليا حقيقا لوضع تعز تحت حكم القيادات العسكرية الموالية للإخوان ، وتحولها الى دور المفاوض والوسيط لدى المطلوبين امنيا بدل من ممارسة مهامها بالقبض عليهم وتنفيذ أوامر النيابة العامة.

 

مذكرين بان هذه القيادات هي ذاتها التي أحرقت المدينة القديمة قبل نحو عام بحجة الحملات الأمنية والقبض على المطلوبين امنيا لتظهر اليوم بدور الوسيط لدى مطلوبين امنين.

 

مؤكدين بأن ذلك ما يفضح أكاذيب هذه القيادات وتسخيرها لمؤسسة الجيش والأمن في خدمة جماعة الاخوان ومعاركها الخاصة وللتخلص من خصومها السياسيين.

 

في حين أشار مراقبون الى ان الحادثة تضاف الى التصعيد والابتزاز الذي تمارسه جماعة الاخوان ضد المحافظ نبيل شمسان ، حيث تعتبر الثانية خلال أيام.

 

328137912 763821 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس