الانتقالي يرد على اتهام الحكومة بعرقلته لعودتها الى عدن ويؤكد بأنها فاقدة للشرعية

الجمعه 24 ابريل 2020 - الساعة 01:40 صباحاً [ 66 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

رد المجلس الانتقالي الجنوبي على بيان الحكومة الشرعية له بعرقلة عودتها من الرياض الى عدن.

وقال المجلس الانتقالي في بيان له بإن "اتفاق الرياض" ينص على عودة رئيس الحكومة فقط ولأهداف ومهام حددها الاتفاق بوضوح.

لافتا الى أن الحكومة لم تلتزم بذلك، رغم سماح المجلس بعودة العديد من الوزراء ووكلاء الوزارات والمسؤولين المرتبطين بالتسبب في أحداث أغسطس 2019م ، وذلك أملاً في تقديم الحكومة خدمات للمواطنين.

واعلن المجلس في بيانه بأن الحكومة الحالية وفقا لاتفاق الرياض تعد فاقدة للشرعية ، مطالبا بتنفيذ الشق السياسي من الاتفاق والمتعلق بتشكيل حكومة جديدة.

مؤكدا بأن المجلس يعد شريكا بالاتفاق ولن يتم تنفيذه بدونه ، مشيرا الى منع التحالف لعودة قيادته الى عدن في مارس الماضي دون توضيح حتى الأن.

واتهم الانتقالي في بيانه الحكومة الحالية بعدم الوفاء بالتزاماتها وفق اتفاق الرياض ومنها تقديم الخدمات وتسليم الرواتب وتقصيرها في مواجهة وباء كورونا وكارثة السيول الأخيرة رغم تسليم المجلس لموارد الدولة كاملة لها.

ولفت المجلس الى استمرار عملية التحشيد العسكري من قبل ميليشيات الإخوان المسيطرة على الحكومة باتجاه شبوة وأبين وعدن ، مع استمرار عمليات الاعتقالات والخروقات الجارية من قبل قوات الحكومة اليمنية في شبوة، وأبين، ووادي حضرموت، والمهرة، وسقطرى.

وفي حين أكد المجلس على أهمية "اتفاق الرياض" وضرورة تنفيذه دون "انتقائية"، حذر من أن" الشعب لن يقف مكتوف الأيدي أمام ما يمارس من تعذيب ممنهج بحقه، ولن يبقى بأي شكلٍ من الأشكال تحت طائلة عبث الحكومة ونهجها الإفسادي ومحاولاتها تصعيد معاناته" ؛ بحسب البيان.

وكانت الحكومة قد حملت المجلس الانتقالي مسؤولية عرقلة عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت الحكومة في بيان لها بأن مجاميع مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي أقدمت "اليوم" الخميس على عرقلة عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن.

ووصفت ذلك بأنه " تصرف يفتقر للمسؤولية في التعامل مع جهود تطبيق اتفاق الرياض وفي مواجهة الآثار الكارثية للسيول التي طالت العاصمة المؤقتة والخسائر الفادحة في الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة".

وقال بيان الحكومة بان هذا التصرف يتجاهل الأوضاع الصعبة للمواطنين الذين يقاسون صنوف المعاناة وتدنى مستوى الخدمات منذ احداث أغسطس والتي فاقمتها كارثة السيول غير المسبوقة في العاصمة المؤقتة عدن مؤخرا .

وقال البيان :" أن الحكومة اذ تصدر هذا التوضيح للرأي العام المحلي والعالمي، فأنها تحمل المجلس الانتقالي مسؤولية هذا التصرف غير المسؤول وتبعاته أمام أبناء عدن والشعب اليمني عامة".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس