الانتقالي يعلن حالة الطوارئ والإدارة الذاتية بالجنوب والشرعية تصفه بالانقلاب المسلح

الاحد 26 ابريل 2020 - الساعة 02:34 صباحاً [ 137 زيارة]
المصدر : خاص


أعلنت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي حالة الطوارئ في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب مع تطبيق الإدارة الذاتية.

 

جاء ذلك في بيان هام أصدره رئيس المجلس عيدروس الزبيدي في اجتماع استثنائي عقدته رئاسة المجلس مساء السبت ، على اثر الاحتجاجات التي تشهدها مدينة عدن جراء تدهور الخدمات.

 

وقال رئيس المجلس في بيانه بأن تردي الخدمات في عدن ومحافظات الجنوب يأتي مع استمرار الشرعية في تلكؤها وتهربها من تنفيذ ما يتعلق بها من اتفاق الرياض، مع صمت غير مفهوم ولا مبرر من الأشقاء في التحالف العربي ، بحسب البيان.

 

مشيرا الى أن ذلك دفع بالمجلس الى اتخاذ عدد من القرارات الهامة على رأسها إعلان حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتباراً من السبت 25/4/2020م الموافق 2 رمضان 1441هـ.

 

كما أعلن رئيس المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية للجنوب ، ومباشرة لجنة الإدارة الذاتية أداء عملها وفقاً للمهام المحددة لها من قبل رئاسة المجلس.

 

ومن بين القرارات تكليف لجان المجلس الانتقالي بتوجيه عمل الهيئات والمؤسسات والمرافق العامة لتنفيذ الإدارة الذاتية للجنوب ، وتشكيل لجان رقابة على أداء المؤسسات والمرافق العامة ومكافحة الفساد.

 

ودعا رئيس المجلس محافظي محافظات الجنوب ومسؤولي المؤسسات والمرافق العامة من أبناء الجنوب للاستمرار في أعمالهم وبما لا يتعارض مع مصالح أبناء الجنوب ، الذين دعاهم للالتفاف حول قيادة المجلس ودعمها ومساندتها لتنفيذ إجراءات الإدارة الذاتية للجنوب.

 

ووجه رئيس المجلس الانتقالي دعوة لقيادة التحالف العربي والمجتمع الدولي، إلى دعم ومساندة إجراءات الإدارة الذاتية.

 

الحكومة الشرعية من جانبها سارعت الى إدانة هذه الخطوة ، والتي اعتبرتها على لسان وزير الخارجية محمد الحضرمي "إعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض".

 

وقال الحضرمي في تصريح له نشر على صفحة الوزارة على " تويتر " بأن إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية في الجنوب "ما هو الا استمرار للتمرد المسلح في اغسطس الماضي وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض"

 

وحمل الحضرمي المجلس الانتقالي ما اسماها بالتبعات الخطيرة والكارثية لهكذا إعلان ، الذي وصفه بالتمرد المسلح.

 

وقال وزير الخارجية بأنه يتطلع من المسئولين في السعودية "إلى موقف واضح واجراءات صارمة تجاه استمرار تمرد ما يسمى بالمجلس الانتقالي وتنصله من اتفاق الرياض" ، حد قوله.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس