الزبيدي : المعركة لا تعني الجنوبيون وحدهم بل تعني دول الإقليم والعالم

الاثنين 11 مايو 2020 - الساعة 08:38 مساءً [ 153 زيارة]
المصدر : خاص


قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي بأن الجنوبيين باتوا في حرب مفتوحة لمواجهة ميليشيات الغزو الحوثي والإخواني.

 

جاء ذلك في كلمة له القاها اليوم على وقع الهجوم الذي شنته قوات الشرعية نحو مواقع قوات الانتقالي في ابين بهدف التقدم نحو عدن.

 

وأشار الزبيدي الى ما وصفها بحملات التحشيد العسكرية الغاشمة التي تسيرها اليوم ميليشيات الحوثي من جهة، وميليشيات الحشد الإخواني من جهة أخرى.

 

مضيفا بأن مليشيات الاخوان " تركت صنعاء ومأرب خلفها وموجهة قوتها وعتادها نحو الجنوب، رافعة شعارات جوفاء لتحرير المحرر ومن ثم تسليمه للحوثي وإيران كما حدث في الجوف ومأرب أو لقطر وتركيا كما حدث ويحدث في شبوه وتعز والمهرة".

 

وأكد الزبيدي على تمسك المجلس بنهج الحوار واتفاق الرياض الذي قال بأنهم تجاوزوا فيه كثيرٍ من الاعتداءات والخروقات والاستفزازات التي تمارسها قوات الحكومة اليمنية، على أمل إنجاح جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض.

 

مضيفا : لكننا أمام قوى غير مسؤولة نهجها الإرهاب والفوضى، لا تحترم المواثيق والعهود، ولا ترى في الآخر سوى تابع خاضع لسطوتها وعنجهيتها، وهو الأمر الذي يفرض علينا الدفاع عن مكتسبات شعبنا وحريته في وجه آلة الحرب والإرهاب التي تصدِّرها منظومة قوى نظام صنعاء إلى الجنوب على مدى ثلاثة عقود.

 

مشيرا الى أن الجنوبيين باتوا اليوم في حربٍ مفتوحة مع القوى المعادية لهم وعلى رأسها تنظيمي القاعدة وداعش.

 

مؤكدا بأن هذه المعركة "لا تعني الجنوبيون وحدهم، بل تعني دول الإقليم والعالم أجمع بما في ذلك من مصالح استراتيجية تتعلق بحماية خطوط الملاحة البحرية والأمن والسلم الدوليين في خليج عدن وباب المندب " حد قوله.

 

داعيا أبناء الجنوب الى مؤازرة قوات الانتقالي "للدفاع عن الجنوب في وجه ميليشيات الغزو الحوثي والإخواني على امتداد أرض الجنوب".

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس