لجنة الطوارئ بتعز توضح مستجدات وباء فيروس كورونا في المحافظة

الجمعه 22 مايو 2020 - الساعة 01:00 صباحاً [ 90 زيارة]
المصدر : خاص


عقدت لجنة الطوارئ بمحافظة تعز الاربعاء مؤتمراً صحفياً حول المستجدات المتعلقة فيروس كورونا في المحافظة والاجراءات التي تم اتخاذها.

 

 حيث أعلنت اللجنة في المؤتمر تسجيل 18 حالة مؤكدة اصابتها بفيروس كورونا حتى الاربعاء ووفاة 3حالات وتعافي 3 حالات  وقرابة عدد 150حالة مخالطة يجري العمل على تتبعهم من قبل فريق الترصد الوبائي .

 

واوضح مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور راجح المليكي، ان مكتب الصحة انه ورغم انعدام الامكانات والمستلزمات الضرورية،  الا انه يبذل قصارى جهده عبر الفرق الصحية المشكلة لمحاولة تتبع بؤر الوباء ومحاصرته والحد من انتشاره، والتعرض للمخاطر الصحية في التعامل مع المصابين  .

 

واكد راجح ان منظمة الصحة العالمية لم تقدم اي شيء جديد من الدعم المأمول لتعز حتى اليوم ، معلنا بان مكتب الصحة سيقوم بحملات مكثفة خلال اليومين القادمين تتمثل في تنظيف بؤر الوباء ورش الشوارع والتنسيق مع صندوق النظافة لحملة ترفيع القمامة المكدسة وحملة نظافة شاملة سيرافقها رش ضبابي لمعظم الاحياء .

 

من جانبه اوضح مدير المختبر المركزي الدكتور احمد منصور ، الناطق الرسمي في لجنة الطوارئ، ان الحالات النشطة التي لا يتم الابلاغ عنها ولا يعلم عنها مكتب الصحة ولا فرقه الصحية ، تشكل في هذه المرحلة مشكلة كبيرة في تعز.

 

داعياً كافة المواطنين وكافة الاسر الى الابلاغ عن اي حالات مشتبهة لديهم وعدم إخفاء تلك الحالات دون الابلاغ عليها في الوقت التي تحتاج له تلك الحالات الى الرعاية الصحية الضرورية واللازمة.

 

منوها الى ان اخفاء الحالات وعدم الابلاغ عنها لا يخدم المريض نهائيا وسيؤدي ذلك الى كارثة حقيقية للمريض شخصياً ولأسرة المريض وللمجتمع بأكمله.

 

مؤكدا بان 150فحص سيصل الى تعز يوم غدا الاربعاء واعداد اخرى من الفحوصات ستصل تباعا وسيتم الاعلان عنها حين وصولها.

 

كما دعا الناطق الرسمي للجنة، كافة المواطنين الى عدم الخوف والقلق من الإبلاغ عن اي حالات مشتبهة تثبت لديهم سواء من افراد اسرهم او من جيرانهم والمحيطين بهم.

 

لافتا الى ان تلقي الحالات المشتبهة لها للرعاية الصحية في بدايتها سيساهم بشكل كبير في محاصرة الوباء ، وان الفرق الصحية ستقدم كافة الرعاية الصحية للحالات المشتبه اصابتها في داخل منازلهم.

 

مجددا التأكيد على عدم وجود علاج انفع في هذه المرحلة من الوقاية والعزل المنزلي تحت اشراف ورعاية مكتب الصحة .

 

في السياق ذاته اوضح مدير عام مكتب المالية بالمحافظة، عضو لجنة الطوارئ الدكتور محمد عبدالرحمن السامعي أن محافظة تعز لم تستلم اي دعم مالي من اي جهة كانت سوى 20 مليون ريال كدعم حكومي اضافة الى 20 مليون ريال تم توريدها لحساب مكتب الصحة من قبل السلطة المحلية بالمحافظة .

 

واكد السامعي بان محافظ المحافظة نبيل شمسان قد اتخذ قراراً بتسخير كافة الموارد الخاصة بالسلطة المحلية لمواجهة ومكافحة وباء كورونا .

 

بدوره اكد مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي عضو لجنة الطوارئ الاستاذ نبيل جامل ان المنظمات الدولية لم تقدم لتعز حتى الان اي دعم حقيقي يذكر في مواجهة فيروس كورونا.

 

داعياً كافة المنظمات للقيام بدورها في هذه المرحلة الخطرة والاسراع في تقديم الدعم الصحي اللازم من اجهزة صحية ومستلزمات الطبية وغيرها من الاحتياجات لتتمكن تعز من مواجهة فيروس كورونا او الحد من انتشاره.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس