مصادر تكشف عن جريمة إعدام خارج القانون وبرعاية رسمية من سلطة الإخوان في تعز

الاربعاء 27 مايو 2020 - الساعة 09:51 مساءً
المصدر : خاص


كشفت مصادر حقوقية عن وقوع جريمة إعدام خارج القانون لمواطن في إحدى مديريات تعز وبتواطئ من السلطات المحلية الخاضعة لسيطرة الإخوان.

 

وقالت المصادر بأن المواطن محمد العسكري تم إعدامه صباح اليوم من قبل مسلحين داخل أحد المساجد في منطقة وادي البئر مديرية جبل حبشي بريف تعز.

 

وأضافت المصادر بأن الحادثة جاءت بعد يوم من قيام العسكري بقتل مواطن آخر يوم الاثنين الماضي اثناء تناولهم القات في أحد المنازل ، دون معرفة تفاصيل ودوافع القتل.

 

موضحة بأن "العسكري" فر عقب ذلك الى منطقة وادي البئر الذي ينتمي لها مدير المديرية المدعو فارس المليكي ، وهو أحد قيادات الاخوان البارزين.

 

مشيرة الى ان المليكي تدخل لدى وصول حملة أمنية للقبض على "العسكري" ، وتعهد بتسليمه الى الجهات الأمنية اليوم الأربعاء.

 

وقالت المصادر بأن مسلحين اقتحموا القرية صباح اليوم ، ليعثر لاحقا على "العسكري" مقتولا داخل مسجد القرية وهو مقيد ، ما يشير الى اعتقاله وتنفيذ حكم الإعدام فيه خارج إطار القانون.

 

المصادر أتهمت مدير المديرية بالتواطئ في الحادثة ، في حين تفيد أنباء غير مؤكدة عن حضوره لجريمة تصفية العسكري داخل المسجد.

 

ولفتت المصادر الى أن الجريمة لم تكن الأولى في المحافظة التي شهدتها عمليات قتل خارج القانون تورطت فيها مليشيات الاخوان في تعز.

 

كان اشهرها عملية تصفية كتائب حسم التابعة للإخوان لأحد عناصرها في منتصف 2017م في احد شوارع المدينة ، وأحدث ضجة واسعة بعد تداول فيديو يوثق للعملية.

 

وفي مايو من العام الماضي أقدمت مليشيات الاخوان بقيادة الاخواني / يحيى اسماعيل على إعدام مواطن داخل مقر إدارة الأمن بمديرية المسراخ بعد تسليمه نفسه ، اثناء الاعتداءات التي شنتها المليشيات على المديرية وإحراقها لمنزل المحافظ السابق أمين محمود.

 

كما شهدت مشافي مدينة تعز عدد من حالات التصفية لجرحى من قبل مليشيات الاخوان ، كان أخرها تصفية جريح داخل مستشفى الثورة منتصف يناير الماضي من قبل مسلحين تابعين للواء 170 الخاضعة لسيطرة الإصلاح.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس