قبائل يافع حضرموت تمهل التحالف وسلطات الوادي 4أيام لضبط منفذي جريمة اغتيال ضابط أمني وتهدد بالتصعيد

الخميس 28 مايو 2020 - الساعة 04:14 مساءً
المصدر : خاص


أصدرت قبائل يافع حضرموت بيانا شديد اللهجة على خلفية مقتل أحد ابناءها وهو مدير أمن مدينة شبام و4 من مرافقيه يوم أمس.

 

وقالت قبائل يافع حضرموت في بيانها بأن اغتيال الملازم صالح عبدالله جابر جاء رغم إبلاغه للجهات الأمنية والعسكرية بأنه مستهدف دون التحقيق في ذلك ، وتكليفه مؤخرا بمهمة أمنية خطيرة دون توفير الحماية له.

 

مشيرة الى الرسالة التي وجهها جابر مطلع ابريل الماضي الى مدير أمن الوادي بخصوص تعرضه لمحاولة اغتيال من قبل ضباط بأحد ألوية المنطقة العسكرية الأولى والخاضعة لسيطرة الاخوان وعلي محسن.

 

لافتة الى أنه وعقب 20 يوما من الرسالة تم اغتيال ثلاثة من مرافقيه من قبل مجهولين.

 

بيان قبائل يافع حضرموت كشف عن رفع جابر لرسالة الى مدير أمن الوادي قبل حوالي أسبوع برسالة اعتراض على اطلاق سراح بعض المجرمين الخطيرين بضمانة تجارية بعد ان قام بالقبض عليهم.

 

البيان ابدأ استغرابه من حادثة الاغتيال التي تعرض لها جابر عبر انفجار تبعه اطلاق النار عليه من قبل مسلحين ، حيث قال بأنه تم رغم وجود طقم تابع لقوات الأمن المركزي وآخر تابع للجيش من امام وخلف سيارته.

 

قبائل يافع حضرموت حملت السلطة مسئولية استمرارية استهداف وتصفية ابنائها المنتسين للمؤسستين الامنية والعسكرية في ظل صمتها تجاه البلاغات المقدمة.

 

ومنحت قبائل يافع حضرموت السلطات المحلية وقيادة التحالف العربي بالوادي والصحراء أربعة ايام لضبط الجناة ، محذرة من أن التصعيد سيكون الخيار أمامها.

 

مطالبة بإعادة هيكلة الاجهزة الامنية والعسكرية في الوادي ومحاسبة المتورطين في الفشل والمقصرين في مهامهم.

 

قبائل يافع بحضرموت دعت كافة ابناء قبائل يافع الى تعليق أعمالهم في مؤسسات السلطة المحلية والقضائية والعسكرية والامنية للضغط على السلطات بالمحافظة لمعالجة هذا الملف.

 

مذكرة بقية قبائل حضرموت بالعهود والمواثيق القبلية الوثيقة التي تربطهم ببقية قبائل المحافظة ، داعية أياهم الى تحمل مسئولياتها واتخاذ مواقف مشرفة بدلا من الاكتفاء بيانات التنديد والتعازي.

 3847893932 7468734 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس