رغم قرار منع التجمعات .. رصاص "عُرس" يقتل طفلا في مدينة تعز

الخميس 28 مايو 2020 - الساعة 05:47 مساءً
المصدر : خاص


قالت مصادر محلية بأن طفلٌ لقي مصرعه متأثرًا بإصابته برصاص راجع من حفل زفاف في مدينة تعز ، في أحدث جرائم الفوضى الأمنية التي تشهدها المدينة.

 

وقالت المصادر بإنَّ الطفل عبدالله أمين علي دبوان المجيدي الذي يقطن حي السلخانة بتعز، أصيب برصاصة راجع في رأسه.

 

مشيرة إلى أنَّ الطفل أدخل قسم العناية المركزة بمستشفى الصفوة، لكن محاولات إنقاذه باءت بالفشل ليتوفى صباح الأربعاء.

 

إبراهيم الحاج المقرب من الضحية أكد في منشوره له على حائطه على " الفيس بوك " بأن الرصاص الراجع الذي أصاب الطفل كان من حفل زفاف.

 

مشيرا الى مدينة تعز أصبحت "غابة للصوص وقطاع الطرق تقتل أبنائها دون أن يرمش لها جفن" ، حد قوله.

 

مضيفا : لا أدري كيف تحررت هذه المدينة ومن من إذا كانت توزعت مربعات مسلحة تتصارع على كل شيء الا على الصالح العام الذي هو خارج حساباتها ، لعنة الله عليها سلطة تسمح بتحويل الاعراس الى مأتم .

 

مصادر اعتبرت الحادثة فضيحة مزدوجة ودليل فشل وتواطئ للأجهزة الأمنية والعسكرية في تعز والخاضعة لسيطرة الاخوان المسلمين.

 

معتبرة بأن استمرار إطلاق الأعيرة النارية في المناسبات رغم تجريمها من قبل السلطة ، دليل على ما تعيشه المحافظة من انفلات وعدم احترام الأجهزة الأمنية لقرارات السلطة المحلية.

 

كما أن إقامة الاعراس في المدينة يعد مخالفا لقرار السلطة المحلية بمنع التجمعات ضمن إجراءات مواجهة فيروس كرورنا الذي وصلت حالات الإصابة به والمعلنة حتى الان الى 32 حالة و 8 وفيات.

 

وقالت المصادر بأن الحادثة تؤكد على الفوضى التي تعيشيها المدينة وتخلي السلطة المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية عن واجباتها في حماية أبناء المدينة من الأوبئة ومن فوضى السلاح.39483948 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس