فضيحة مدوية.. أسر مقاتل حوثي في قانية تبيّن أنه ضمن كشوف "الجيش الوطني"

الاحد 31 مايو 2020 - الساعة 05:22 مساءً
المصدر : خاص


كشف خبير عسكري عن فضيحة مدوية لجيش الشرعية الخاضع لسيطرة جماعة الاخوان المسلمين ، بوجود عناصر حوثية ضمن صفوفه

 

حيث كشف العميد حسين العمري عن اسر قوات المقاومة في جبهة قانية الواقعة على حدود البيضاء ومأرب لأحد عناصر الحوثي تبين لاحقا بأنه مسجل ضمن قوات الجيش الوطني.

 

وقال العمري بأن الحادثة تعود الى هجوم شنته مليشيات الحوثي فجر الجمعة الماضية على جبهة قانية ، والتي تتواجد فيها  كتيبة النصر التابعة لمقاومة ذي ناعم بقيادة العقيد محمد مطلوب العمري.

 

مشيرا الى عناصر المقاومة تكمنت من إلقاء القبض على احد العناصر الحوثية في جبهة قانية بعد التفاف فاشل قام به بعض مجاميع الحوثة على مواقع الخدار.

 

وأضاف بإن اسر العنصر جاء بعد أصابته بطلقتين وقد تم اخذ سلاحه وبطاقته فيما لاذ بقية المهاجمين بالفرار؛ ليتضح بعد ساعات من التحري أن الأسير أحد منتسبي لواء المجد بمحور ذمار التابع للشرعية.

 

وطالب العميد العمري قيادة محور البيضاء وقيادة جبهة قانية "بإحضار كل من قام بعملية الالتفاف وإلا سيضطر أبطال المقاومة للقيام بعملهم تجاه المتحوثين بلباس الشرعية".

 

وفي 19 من الشهر الجاري سجلت فضيحة على رصيد جيش شرعية الإخوان بوصول علي الصبري، مدير مالية محور البيضاء، إلى صنعاء مع عدد أخر من مساعديه ومرافقيه واستقباله من قبل قيادات المليشيات الحوثية.

 

حيث ظهر الصبري الذي شغل مديراً لمكتب قائد المحور أيضاً عبدالرب الأصبحي إلى جوار القيادي الحوثي محمد البخيتي في الوقت الذي تشهد فيه البيضاء توتراً واستنفاراً لمواجهة وشيكة بين قبائلها ومليشيات الحوثي على خلفية مقتل المرأة جهاد الأصبحي.

23279


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس