أخر تغريدة للقعيطي قبل ساعات من مقتله سخر فيها من قيادي إخواني - صورة

الثلاثاء 02 يونيو 2020 - الساعة 07:23 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


أثارت جريمة اغتيال المصور الصحفي / نبيل القعيطي في عدن ظهر اليوم ، غضب واسعا في الأوساط الإعلامية وكذا بين قيادات وانصار المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

واغتيل القعيطي ظهر اليوم امام منزله في منطقة دار سعد شمالي عدن ، برصاص مسلحين مجهولين ، في حادثة وصفها المجلس الانتقالي الجنوبي بأنها " عملية إرهابية غادرة ".

 

المجلس وفي بيان له نعى فيه القعيطي ، أشار الى حصوله على جائزة روري بيك الممنوحة لأشجع مصور حرب مستقل في العالم لعام 2015 ، بكونه واحداً من أكثر مصوري الحرب حول العالم جرأة وشجاعة، في تصوير الحروب وتوثيقها من وسط لهيب النار ، وفي الخطوط الأمامية للمواجهات.

 

مؤكدا بأن القعيطي عرف "مؤخرا بكونه المصور الحربي الأبرز الذي فضح بالصوت والصورة ، الجرائم والاعتداءات التي قامت بها مليشيات حزب الاصلاح "إخوان اليمن" الغازية لمحافظة أبين".

 

مشيرا الى دوره في تغطية المواجهات بين القوات الجنوبية مع تنظيمي القاعدة وداعش ، لافتا الى أن ذلك كان السبب في شن حملة تهديد وتحريض واسعة ضده.

 

معتبرا أن اغتيال القعيطي يكشف "ضيق قوى الإرهاب والتطرف والعدوان التي تخوض حربا مفتوحة على الجنوب" ، وفضح أيضا علاقة "قوى الاحتلال والتنظيمات المتطرفة المتحالفة بجرائم الإرهاب".

 

الانتقالي وفي بيانه دعا إلى مساهمة الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب معه في إجراء تحقيق شفاف يكشف خيوط جريمة اغتيال القعيطي ومن يقف خلفها ويقدم مرتكبيها إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

 

نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك توعد بالانتقام لمقتل القعيطي ، مؤكدا بأن " الجنوب كله ولي دم القعيطي".

 

وأضاف : سننتصر لشهدائنا ، لو اجتمع الإنس والجن علينا سننتصر ، الجنوب كله ولي دمك أخي نبيل ودم سائر شهدائنا.

 

القيادي بالمجلس احمد عمر بن فريد اتهم عصابات مسلحة تابعة للجنرال علي محسن ووزير الداخلية احمد الميسري باغتيال القعيطي ، متوعدا بدحرها من عدن والجنوب.

 

عبدالعزيز الشيخ السكرتير الخاص برئيس المجلس الانتقالي  قال بأن " أيادي الغدر والإرهاب " اغتالت القعيطي ،متوعدا بالانتقام لمقتله قائلا "دمك لن يذهب هدراً".

 

فهد الشرفي مستشار وزير الإعلام اتهم خلايا جماعة الاخوان في عدن بالجريمة ، مؤكدا بأن الجماعة ومنذ عام 1990م تستبيح دماء القيادات الجنوبية الفاعلة ويهدرون دماءهم حرباً وإغتيالات وذبحوا الوحدة بكاتم الصوت والعبوة الناسفة.

 

 

مضيفا: خلايا الاخونج في عدن معروفة كفاية سذاجة هل ستنتظرون حتى يصفوا قيادات الجنوب بكاتم الصوت الاخونجي القاعدي الإرهابي.

 

الشرفي اضاف بالقول :  لتعرف من قتل نبيل القعيطي أدخل حسابه (تويتر) هناك أجاب على كل شيء وحدد اعداءه واعداء اليمن والجنوب والعالم والانسانية قبل أن يموت رحمة الله تغشاه.

 

وقبل ساعات من اغتياله نشر القعيطي تغريدة على حسابه في " تويتر " سخر فيه من قيادي إخواني بارز في تعز متهم بنهب أموال من التحالف باسم تحرير المحافظ.

 

حيث نشر القعيطي صورة قديمة للقيادي الاخواني / حمود سعيد المخلافي على متن دبابة ، معلقا عليها بسخرية :" هذا الصورة كلفت التحالف 300 مليون سعودي".

 

وأضاف مخاطبها المخلافي الذي يتواجد حاليا في تركيا : "وين رجع جيش العائدين يا حمود مخراطي الذي قلت شيحرر تعز وعدن ".

 

وعقب اغتيال القعيطي انهالت مئات التعليقات على الصورة ، متهمة جماعة الاخوان بتنفيذ جريمة الاغتيال.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس