تسبب بإغراق اسرة مكونة من 5 اشخاص..المنخفض الجوي يضرب المهرة وحضرموت وشبوة ودعوات للاستعداد له في عدن

الاربعاء 03 يونيو 2020 - الساعة 07:34 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


دعت الإدارة الذاتية للجنوب اليوم الأربعاء، القيادات المحلية للمجلس الإنتقالي في مديريات عدن والمحافظات المجاورة إلى التنسيق مع السلطات المحلية ومكاتبها التنفيذية لمواجهة الأمطار المتوقعة في عدن وما حولها .

 

واكدت على ضرورة العمل بشكل مشترك مع الإدارة الذاتية وقيادة المجلس الانتقالي للتخفيف من حجم الأضرار المتوقعة، وتجنب وقوع خسائر مماثلة كما حدث في حالة الانخفاض الجوي السابق.

 

ودعت الإدارة الذاتية سكان عدن والمحافظات المجاورة إلى توخي الحذر، واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، في ظل التوقعات بهطول أمطار خلال يومي الخميس والجمعة.

 

وناشدت السكان إلى المساهمة في فتح ممرات ومجاري تصريف الأمطار والسيول في مختلف المناطق والأحياء السكنية.

 

وعلى خلفية منخفض جوي تمركز على سواحل مدينة المكلا بحضرموت، وتحرك ببطء غرباً باتجاه سواحل شبوة، قطعت مياه السيول، الطريق الدولي الصحراوي الرابط بين محافظتي ‎حضرموت و‎المهرة.

 

محافظة شبوة شهدت هطول أمطار غزيرة منذ ساعات الصباح الباكر وحتى الظهيرة على مناطق الروضة وميفعة ورضوم وساحل شبوة العين وبلحاف وبئر علي وأجزاء متفرقة من مديرية حبان، في محافظة شبوة.

 

وأوضحت مصادر محلية بأن ‏سيولاً جارفة تدفقت نحو أودية ميفعة على مقربة من موقع نقب الهجر الأثري في منطقن اعرام، كذلك نحو حوطة مشايخ آل فقيه علي التاريخية.

 

وفي محافظة حضرموت، تسبب المنخفض الجوي، بتدفق مياه السيول، ظهر اليوم، بانقطاع الطريق الدولي الصحراوي الرابط بين محافظتي ‎حضرموت والمهرة، في مديرية ثمود.

 

كما تسببت السيول الجارفة التي تشهدها اليوم مدن وادي حضرموت بسبب الأمطار الغزيرة الناجمة عن المنخفض الجوي في غرق عائلة مكونة من 5 أفراد .

 

وقالت مصادر محلية إن العائلة غرقت في سيل وادي هينن، وتم العثور على جثتين لفردين تعودان للعائلة، في حين لا يزال البحث جاريا عن الثلاثة المفقودين.

 

وتسبب المنخفض في انهيار عدد من المنازل الطينية، وجرف بعض المحاصيل الزراعية في حضرموت، كما أدى إلى قطع طرقات رئيسية وفرعية.

 

وتشهد مدن وادي حضرموت منذ مساء الثلاثاء أمطارا غزيرة ومتوسطة مع رياح شديدة ما زالت تسود معظم أجزاء المنطقة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس