تعز : شقيق ضحية تم تصفيته على يد مليشيات الاخوان يفضح تواطئ رئيس النيابة وحمايته للمجرم

الاربعاء 03 يونيو 2020 - الساعة 11:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


كشف شقيق ضحية تم تصفيته على يد مليشيات الاخوان في مدينة تعز عن تواطئ رئيس النيابة مع المجرم.

 

ونشر فؤاد الحنش منشورا في صحفته على "الفيس بوك" منشورا سرد فيه تفاصيل متابعة لقضية تصفيته أخيه نجيب الحنش على يد مليشيات الاخوان في مارس من العام الماضي.

 

حيث اختطف حينها مليشيات الاخوان الشاب نجيب الحنش وهو مصاب من داخل مستشفى الثورة ، قبل ان تقوم بصفيته وقتله جوار سائلة عصيفرة بمدينة تعز.

 

فؤاد كشف في منشوره عن تواطئ رئيس النيابة وجهات رسمية في حماية المدعو / محمد منير المخلافي المتهم بتنفيذ جريمة تصفية شقيقة.

 

حيث سرد فؤاد تفاصيل أول لقاء له مع رئيس نيابة تعز القاضي عبدالواحد منصور في مكتبه ، بحضور الشيخ / مزهر الأديمي وهو احد القيادات الأمنية الإخوانية.

 

مضيفا بأن رئيس النيابة الذي اقر بارتكاب المخلافي للجريمة ، أظهر تعاطفه بشكل واضح معه محاولا التبرير لجريمته ، والادعاء بأنه شخص جيد وأن لديه مشاكل عائلية.

 

هذا التعاطف مع المتهم انعكس لاحقا بعرقلة رئيس النيابة لأمر قبض قهري بحق المخلافي أصدره القاضي احمد إسماعيل رئيس نيابة شرق تعز ، بحسب شقيق الضحية.

 

حيث اشار الى أن أمر القبض وصل رئيس النيابة عبدالواحد منصور للتوقيع عليه وتحويله الى إدارة الأمن للتنفيذ ، الا أنه عرقل ذلك موجها بان يتم طلب المتهم "عن طريق عاقل الحارة أو قسم شرطة".

 

مضيفا بأن امر قبض أخر على المتهم تم إصداره وموجه الى مديرية أمن القاهرة ، لكنه لم ينفذ ، في تواطئ آخر مع المتهم.

 

شقيق الضحية كشف عن سر التواطئ مع المتهم من قبل رئيس النيابة بتعز ، حيث أوضح بأن المتهم من أسرته ، في حين ان شقيق المتهم يعمل حارسا شخصيا له.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس