الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بالعدالة

بن بريك يعلن القبض على متهمين باغتيال القعيطي ويكشف عن الجهة المنفذة

الخميس 04 يونيو 2020 - الساعة 10:30 مساءً
المصدر : خاص

bn_bryk_yln


أعلن الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القبض على عدد من المتهمين بجريمة اغتيال المصور الصحفي نبيل القعيطي.

 

وقال بن بريك في بث مباشر على صفحته بموقع "تويتر" بأن القوات الأمنية في العاصمة عدن قامت بتطويق مكان الجريمة في ذات اليوم، للقبض على الجناة.

 

وكشف بن بريك عن حصول القوات الأمنية على تسجيل يوثق الجريمة من كاميرات مراقبة ، تم على إثرها تتبع المتهمين.

 

مؤكدا بأنها تمكنت من القبض على عدد من المتهمين المتورطين في حادثة اغتيال المصور الصحفي نبيل القعيطي ، في حين لا يزال عدد منهم فارين.

 

وتوعد بن بريك بملاحقة المتهمين بالجريمة والقبض عليهم ، مترحما على الشهيد القعيطي الذي قال بأنه قدم العديد من الأعمال الصحفية والإعلامية التي خدمت القضية الجنوبية.

 

وترحم بن بريك على روح الشهيد نبيل القعيطي وكافة الشهداء مؤكدا السير على نهجهم حتى نيل استقلال الجنوب واستعادة دولته المنهوبة.

 

بن بريك قال بأن اغتيال القعيطي هو ضمن سلسلة مرتب لها من قبل " قوى الإرهاب " المتحكمة بالشرعية والمسيطرة عليها لإرهاب الإعلام الجنوبي الحر حسب قوله.

 

مشيرا الى وجود تهديدات للإعلامين والصحفيين الجنوبين من قبل هذه القوى ، لتغيير مواقفهم.

 

في ذات السياق طالب الاتحاد الدولي للصحفيين بـ"تحقيق العدالة" في قضية اغتيال الصحفي نبيل القعيطي الذي اغتيل الثلاثاء الماضي أمام منزله بمدينة عدن.

 

وعبر أنتوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين عن القلق بخصوص الوضع في اليمن ، مؤكدا بأن الصحفيين في هذا البلد يتم استهدافهم بشكل منهجي ويعانون من أصعب عواقب الصراع.

 

مضيفا : نقف متضامنين مع عائلة نبيل وزملائه وأصدقائه وندعو إلى تحقيق العدالة في هذه القضية".

 

مؤكدا بأن الاتحاد الدولي للصحفيين يضم صوته لنقابة الصحفيين اليمنيين في نعي مقتله ومطالبة السلطات بسرعة التحقيق والكشف عن الجناة وإحالتهم إلى الجهات القضائية.

 

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين جريمة اغتيال القعيطي واعتبرتها "فاجعة أليمة "، مطالبة السلطات الأمنية بعدن بسرعة التحقيق وكشف الجناة وأحالتهم للجهات القضائية لينالوا جزاءهم الرادع".

 

الاتحاد الدولي للصحفيين جدد دعوته الى جميع الأطراف المتحاربة في اليمن إلى التوقف عن استهداف الصحفيين وعدم الزج بهم في صراعات الحرب.

 

وفي 16 أبريل / نيسان أرسل الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين اليمنيين رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة، لحثه على اتخاذ إجراءات لحماية حياة الصحفيين والمطالبة بالإفراج عن جميع الصحفيين المسجونين في اليمن.

 

واغتال مسلحون مجهولون المصور الصحفي نبيل حسن القعيطي يوم 02 يونيو/ حزيران، أمام منزله الواقع في ضواحي مدينة عدن، جنوب اليمن.

 

وتعرض نبيل القعيطي البالغ من العمر 34 عاماً، والذي عمل مع وكالة الأنباء الفرنسية ومؤسسات إعلامية أخرى، للقتل بالرصاص في سيارته عند مغادرة منزله، من قبل مسلحين مجهولين هربوا بعد ذلك من مسرح الجريمة، حسب تقارير رسمية.

 

بدأ نبيل عمله الصحفي عام 2007 مع صحيفة الأيام، وكان متعاقدا مع وكالة فرانس برس التي كرمته في 2015 نتيجة تأهله إلى المرحلة النهائية في الجائزة العالمية روري بيك لأفضل مصورين الفيديو في العالم.

 

وقال فيل تشتويند، مدير الأخبار العالمية في وكالة فرانس برس: " في عمله مع وكالة فرانس برس وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، عمل نبيل على تصوير وإظهار رعب الصراع اليمني واعترف بجودة عمله على نطاق دولي"


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس