تعز : قوات موالية للإخوان تحتجز شحنات أدوية مخصصة لمديريات الساحل ومكتب الصحة يحذر

الاثنين 08 يونيو 2020 - الساعة 10:40 مساءً
المصدر : خاص

qwat_mwalyt_llakhwan


دعا مكتب الصحة في محافظة تعز قيادة المحور واللواء ١٧ مشاه للأفراج عن شحنة الأدوية مخصصة لمديريات الساحل تم ايقافها في إحدى النقاط الأمنية بالمدينة.

 

وقامت قوات تابعة للواء والمحور يوم أمس باعتراض شحنة أدوية تابعة لمنظمة اليونسف مخصصة لمديريات الساحل في نقطة الثلاثين غرب مدينة تعز.

 

وترافق عملية الاحتجاز مع حملة إعلامية شرسة من قبل جماعة الإخوان ، اعتبرتها محاولة تهريب أدوية من داخل المدينة الى خارجها ، وهو ما دفع بمدير مكتب الصحة الى توضيح ذلك.

 

حيث نفى مدير عام مكتب الصحة بمحافظة تعز الدكتور راجح المليكي، صحة هذه المزاعم ، مؤكدا بأن كمية الادوية المحتجزة ليست مهربة وهي حصة خمسة مرافق صحية في مديرية المخاء ومديرية ذوباب مخصصة من منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة وفق اجراءات صرف صحيحة.

 

مشيرا الى أن المكتب ابلغ عمليات المحافظة بخروج الشحنة ، كما قام المكتب عقب احتجازها بمخاطبة المحافظة الذي وجه رسالة عاجلة الى قائد المحور للإفراج عن الادوية وتسهيل توصيلها الي المرافق الصحية بمديريات الساحل الغربي للمحافظة .

 

المليكي، أعتبر الاتهامات والمزاعم بخصوص الشحنة تؤثر سلبا على اتفاقية الشراكة بين مكتب الصحة والسكان ومنظمة اليونيسف لتوزيع الدعم على المرافق الصحية بالمحافظة ، ومراقبة عملية التوزيع والتأكد منها من قبل المنظمة.

 

مدير مكتب الصحة حذر من ان مصادرة أي كمية من الأدوية او اخفائها سوف يؤدي ذلك الي توقف منظمة اليونيسف عن امداد المحافظة بحزمة من الامدادات الدوائية والمستلزمات الطبية التي توفرها المنظمة لأمهات واطفال تعز نتيجة لعدم وصول الادوية للجهات المستهدفة.

 

مشيرا الى ان احتجاز كمية الأدوية ومصادرتها، سيجعل من منظمة اليونيسف ان تلجأ للعودة الي ما قبل ٢٠١٩م بحيث تقوم بإمداد المرافق الصحية المدعومة منها عبر جهات أخرى غير شرعية.

 

ودعا مدير عام مكتب الصحة بتعز الصحفيين والناشطين الى تحري المعلومات من مصادرها الصحيحة، وعدم اقحام الجانب الصحي وما تمر به المحافظة من جائحة وبائية في مناكفات وخلافات.

 

مصادر مطلعة أكدت بأن قيام قوات المحور يأتي بناء على توجيهات إخوانية، ضمن حربها وصراعها ضد قوات المقاومة المشتركة بالساحل الغربي والقوات التابعة لطارق عفاش.

 

وأبدت المصادر أسفها من وصول حرب جماعة الاخوانية ضد خصومها الى هذا المستوى وعلى حساب أرواح المواطنين في مديريات الساحل الغربي وتهديد حياتهم.

 

مشيرين الى أن هذا السلوك من قبل جماعة الاخوان يشابه سلوك جماعة الحوثي التي تحاصر مدينة تعز منذ خمس سنوات ، ما يعكس واحدية العقلية والفكر لدى الجماعتين.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس