قبائل شبوة تحرر أولى مديريات المحافظة من مليشيات الاخوان وتتوعد بتحرير الباقي

الجمعه 12 يونيو 2020 - الساعة 09:30 مساءً
المصدر : خاص


اكدت مصادر محلية سقوط مركز مديرية نصاب بمحافظة شبوة بيد قبائل المحافظة بعد مواجهات عنيفة مع مليشيات الاخوان.

 

وقالت المصادر بأن مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم بين قبائل المديرية وبين مليشيات الاخوان ، حول المجمع الحكومي بالمديرية.

 

وجاءت هذه المواجهات بعد أسابيع من التوتر بين قبائل المنطقة ومليشيات الإخوان على خلفية قتلها لأحد أبناء المديرية منتصف شهر مايو الماضي.

 

ولقى الشاب طلال عريق الديولي العولقي مصرعه برصاص مليشيات الاخوان في سوق نصاب ، بدون أي مبرر وهو ما أثار غضب قبائل المديرية والمحافظة.

 

حيث تداعت قبائل المحافظة في أكثر من لقاء كان أخره الأثنين الماضي ، مطالبين بتقديم قتلة الشاب طلال وطرد مليشيات الاخوان المتواجدة في المديرية تحت مسمى القوات الخاصة.

 

مؤكدين على قيامها بالعديد من الجرائم والانتهاكات بحق أبناء المديرية ، حيث قامت بمداهمة منازل المواطنين واحتجاز العشرات منهم دون أي تهم.

 

تجاهل السلطة المحلية المسيطر عليها من قبل الاخوان ، فجر الموقف في مديرية نصاب فجر اليوم بالتزامن مع الأحداث التي شهدتها يوم امس مديرية جردان.

 

حيث شنت قبائل المديرية هجوما عنيفا على مواقع ونقاط مليشيات الاخوان وكذا على المجمع الحكومي الذي تحصنت بداخله مليشيات الاخوان.

 

وأكدت المصادر بأن قبائل المديرية كبدت مليشيات الاخوان خسائر فادحة في الأرواح العتاد ، وتمكنت من السيطرة على المجمع الحكومي ومركز المديرية الواقعة جنوب عاصمة المحافظة عتق.

 

وتشكل مديرية نصاب موقع هاما لمليشيات الاخوان لكونها أحدى طرق تعزيزاتها العسكرية الى محافظة ابين.

 

يأتي هذا في ظل تواصل التوتر والمواجهات بين مليشيات الاخوان وبين قبائل شبوة في مركز مديرية جردان ، بعد قيامها بمهاجمة لقاء قبلي وقتل أحد أبناء المديرية.

 

وتقول المصادر بأن قبائل شبوة لازالت تحاصر مليشيات الاخوان في المجمع الحكومي بمركز المديرية ، وسط انباء عن وجود وساطات من قبل وجاهات مجتمعية لإخراج مليشيات الاخوان وتسليم المجمع الحكومي للقبائل.

 

رئيس مكتب العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي "احمد عمر بن فريد" اعتبر الاحداث في محافظة شبوة بأنها بوادر لثورة شعبية في شبوة ستعم كل محافظات الجنوب.

 

وقال بن فريد في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر":"ثورة شعبية عارمة تشتعل في شبوة ضد مليشيات الإخوان التي طغت وتجبرت وجاوزت كل الحدود".

 

 واضاف:"قلنا من قبل بأن صبر الرجال على زعران ما يسمى بالقوات الخاصة لن يطول وهاهي بوادر ثورة شعبية ستعم كل محافظات الجنوب العربي لتحرير كل شبر من أرضنا الطاهرة".

 

من جانبه توقع الناشط الجنوبي أحمد الصالح، تحرر مديريات شبوة من ميليشيا حزب الإصلاح، ذراع الإخوان في اليمن، قريباً .

 

وقال احمد الصالح انه وبعد مواجهات جردان، خاضت مديرية نصاب معركة التحرر من العصابات الإجرامية وعادت الى اهلها بعد طرد قتلة الشهيد طلال بن عريق.

 

وأضاف أن باقي المديريات ستلتحق قريبا وستلفظ تلك العصابات الدخيلة تحت اي مظلة كانت.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس