انفجار الوضع في البيضاء بين القبائل ومليشيات الحوثي والعواضي يدعو للنفير

الاربعاء 17 يونيو 2020 - الساعة 05:51 مساءً
المصدر : خاص


فجرت مليشيات الحوثي الوضع عسكريا في محافظة البيضاء ضد قبائل المحافظة بعد أكثر من شهر ونصف من التوتر بين الميليشيا والقبائل على خلفية مقتل امرأة من المنطقة.

 

وقالت مصادر محلية بأن مليشيات الحوثي استهدفت بقذائف صاروخية ومدفعية وبطائرات مسيرة منطقة الشعف في مديرية ردمان.

 

وأضافت المصادر بان رجال القبائل تمكنوا من اسقاط طائرات مسيرتين لمليشيات الحوثي ، اثناء محاولتها استهداف مواقعهم.

 

المصادر اكدت بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين رجال القبائل وبين مليشيات الحوثي في في منطقة الحماطه الواقعة بين مديرية السوادية ومديرية ردمان ال عواض.

 

هذا التصعيد جاء عقب دعوة الشيخ القبلي البارز ياسر العواضي القبائل إلى "الفزعة" والاحتشاد بشكل عاجل لاتخاذ موقف حيال ، قصف مناطق آل عواض من قبل مليشيات الحوثي في ظل وجود الوساطة.

 

وقال العواضي، في تغريدات بحسابه بتويتر، : بعد استهداف(ميليشيا الحوثي) منطقة الشعف لردمان بقذائف صاروخية في ظل وجود دور للوساطة ومشايخ البيضاء؛ فاني أدعو آل عواض من الجريبات إلى المرية وأصحابنا مستنير وال الثابتي للاحتشاد فورا.

 

ودعا العواضي رجال القبائل الى تشكيل سرايا محور ردمان الدفاعية " وفق الخطة السابقة للدفاع عن ردمان " ، حسب قوله.

 

مضيفا : بعد مرور شهر ونصف من قضية العار وقتل الشهيدة جهاد ورفض تسليم الجناة للعدالة وماهو معروض حاليا من الوساطة ، فاني ادعو كل ابناء البيضاء ومارب وشبوه وكل القبائل التي تواصلت ايجابيا الى الاجتماع حال وصولها هذا البلاغ خلال اليوم بردمان.

 

داعيا الجميع لفزعة قبلية خالصة لاتخاذ القرار الذي يروه حال وصولهم اليوم إلى ردمان ومن" تأخر وفا ومن حضر كفا" ، حسب قوله.

 

وكان العواضي دعا في مطلع مايو الماضي للنكف القبلي على خلفية مقتل "جهاد الاصبحي" داخل منزلها بمديرية الطفة على يد مسلحين حوثيين، قبل أن تتدخل وساطة من سلطنة عمانية وأخرى محلية لنزع فتيل الأزمة بين الجانبين.

yasr_alwady


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس