من "إمارات الخير" و "شكرا سلمان" الى "أهلا اردوجان" .. رحلة بحث في ارشيف النفاق الإخواني في اليمن

السبت 20 يونيو 2020 - الساعة 01:35 صباحاً
المصدر : خاص


 

يتميز تاريخ جماعة الاخوان المسلمين في اليمن منذ ظهورها الى اليوم بالتناقضات الصارخة وتبدل المواقف والمبادئ بحسب رياح المصالح وحدها.

 

فالجماعة التي تزايد اليوم باسم الجمهورية والوحدة والشرعية والدولة، جاء تأسيسها لمحاربة الجمهورية وثورة 26 سبتمبر كما اعتراف احد قياديها ، وهي ذاتها من كفر الوحدة مع "الشوعيين الملحدين " وكفر دستورها عام 90م ، وهي من تصدرت ثورة الشباب بـ2011م وشرعنت اسقاط مؤسسات الدولة بقوة السلاح.

 

وتتكرر هذه السياسية في تعاملها مع التحالف العربي الذي تشكل عام 2015م لاستعادة الشرعية ، فكانت الجماعة عبر ذراعها السياسي "حزب الإصلاح" أول من أيدها ببيان رسمي وكان ناشطوها وعناصرها السباقين في كيل المدائح بحق دول التحالف من " شكرا سلمان " الى " إمارات الخير ".

 

وسرعان ما اختلف المشهد تماما منتصف عام 2017م الذي شهد الخلاف القطري مع دول الخليج وخروج قطر من التحالف العربي ، لتتبدل مواقف الاخوان من التحالف ودوله بشكل تدريجي الى ان وصل الى وصفه بالاحتلال من قبل ناشطيها وعناصرها.

 

ولم يقف الأمر عند ذلك ، بل تطور مؤخرا الى تهديد دول التحالف باستدعاء تدخل تركي في اليمن لصالح الجماعة ومليشياتها وتكرار السيناريو الليبي في اليمن.

 

وان كان انكار الاخوان تبديل مواقفهم في الماضي كإنكار فتوى تكفير الجنوبيين عام 94م ، فإن انكاره ذلك في عصر الفضاء المفتوح ومواقع التواصل الاجتماعي وسهولة العودة الى ما دونه عناصر الجماعة يعد امر مفضوحا.

في هذا التقرير اخترنا استعراض نماذج لهذا السلوك الإخواني المتأصل لدى قياداتها وافرادها وناشطيها ، بإنكار تبدل مواقفهم بشكل حاد ومحاولة التغطية على ذلك.

 

ولعل من أبرز هذه النماذج الصارخة ، توكل كرمان التي باتت رأس الحرب الإعلامية لجماعة الاخوان ضد دول التحالف ودوله السعودية الامارات ، حيث تزعم في إحدى تغريداتها بأنها لم تؤيد عاصفة الحزم التي تصفها بعاصفة "الغدر" وتصف تدخل التحالف بالاحتلال.

1

 

وبعيدا عن كون تاريخ التغريدة يشير الى أنها جاءت بعد الخلاف القطري ، لكن يمكن اعتبار كلامها صحيحا ، فالحقيقة بأنها فعلا لم تؤيد عاصفة الحزم بل أنها كانت من أول الداعين لها وبشدة.

 

حيث هددت توكل في يوم سقوط صنعاء بيد الحوثي دول الخليج بالقول : صنعاء رابع عاصمة عربية تحتلها إيران ، الرياض ستكون الخامسة ودبي السادسة".

2  

وكررت توكل تهديداتها لدول الخليج قبل أسبوع من انطلاق عاصفة الحزم ، حيث رسالة مرئية الى دول الخليج تطلب منهم التدخل الفوري في اليمن بعد زحف الحوثيين نحو عدن ، حيث هددت دول الخليج بزحف الحوثي نحوهم في حالة عدم الاستجابة لطلبها بالتدخل.

  

ففي هذا الفيديو ، رسالة تهديد واضح من توكل لإجبار دول الخليج وبخاصة السعودية على التدخل بقولها " اذا تضع طهران قدمها في صنعاء، فإنها تضع عينيها صوب الرياض ".

 

ومن النماذج الاخوانية التي تعكس تبدل المبادئ والمواقف ، مختار الرحبي كنموذج صارخ في تبدل الموقف الاخواني من الامارات والذي بات الرحبي من رموز الحملات الاخوانية المنظمة ضد الدور الاماراتي في اليمن ، رغم أنه كان من ابرز الوجوه على القنوات الإماراتية لمدح هذا الدور قبل الخلاف القطري طبعا.

 

مديح كان يتفاخر به الرحبي في كل مناسبة يظهر فيها على قناة إماراتية للحديث عن " إنجازات الامارات في اليمن " ، ويسارع الى نشر هذا الظهور في حسابه على تويتر.

3

بل أن الرحبي كان يرى الاختلاف مع الدور الاماراتي – قبل الأزمة القطرية – مجرد تباين في وجهات النظر ، " لا يقلل من تضحيات الأشقاء في الامارات ودورهم البطولي المشرف ".

4  

الرحبي الذي بات يصف الدور الاماراتي بالاحتلال ، يؤكد الرحبي ذاته بأن الامارات قدمت " فلذات أكبادها من أجل تحرير اليمن " ، دون أن ينسى تقديم العزاء في استشهاد جنود الامارات في اليمن وصفهم بالبواسل.

 5 

6

 

جماعة الاخوان التي دأبت مؤخرا عبر الرحبي وغيره على اتهام بإنشاء مليشيات مسلحة ، كانت ترى الأمر بصورة مختلفة – قبل الخلاف القطري – وبأنه تدريب لقوات الجيش الوطني بحسب تغريدات الرحبي.

 7 

8

9

10

 

 

 اتهام التحالف بعدم دعم الجيش الوطني ، من أكاذيب الاخوان الذي تفضحها تغريدات الرحبي القديمة ، التي تكشف إحدها عن وصول 300 دبابة من السعودية الى مأرب لتحرير صنعاء ، ويؤكد في تغريدة آخرى دعم جبهة ميدي بحجة بلواء كامل مدعم بعشرات الآليات المصفحة وكاسحات الألغام.

 11 

12

  ومن الادعاءات الشهيرة للإخوان لتبرير التدخل التركي الى جانب مزاعم قلة الدعم هو اتهام التحالف بأنه من أوقف الجبهات ويرفض تحرير صنعاء ، وهي مزاعم يكذبها ما كان يقوله الاخوان انفسهم في الماضي قبل الخلاف القطري.

 

حيث كان ناشطوا الجماعة يصرون بأن التحالف يتعرض لضغوط دولية وان أمريكا هي من تقف وراء منع عملية اقتحام صنعاء ، كما يقول الإعلامي الاخواني فهد سلطان في تغريدة له.

 13 

فهد الذي نشر مؤخرا تغريدة له يعتذر فيها عن تأييد عاصفة الحزم ، بعد أن كان من اشد المتحمسين لها قبل – الخلاف القطري – واعتبارها انقاذ لليمن من السقوط بيد ايران ، بل يؤكد بفشل مقاومة الحوثي لولا دعم التحالف.

 14 

15

 

ويؤكد على هذا الموقف مدير مكتب قناة الجزيرة في اليمن القيادي الاخواني البارز سعيد ثابت الذي غرد يوم انطلاق عاصفة الحزم بأنها تلبية لطلب اليمن قيادة وشعب وحكومة ، وان التحالف ليس طرفا في الأزمة.

 16 

17

 

جرائم التحالف السعودي الاماراتي التي يتحدث عنها ثابت في تغريدته المثبتة على حائطه في تويتر ، يكذبها ثابت ذاته في تغريدة قديمة يدافع فيها عن غارات التحالف ويصف الحديث عن استهدافها للمدنيين بأنها " مزاعم ".

 18 

19

ما سبق مجرد لمحة بسيطة في تاريخ حافل بالتناقضات وبيع المواقف لجماعة الاخوان في سوق النخاسة السياسية ، لا تبدي خجلا منه بل تجيد خلق التبرير له عبر ماكينتها الإعلامية الضخمة ، ليستمر باستمرار وجودها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس