القوات الجنوبية تسيطر على آخر معاقل الاخوان في سقطرى

السبت 20 يونيو 2020 - الساعة 04:52 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


سيطرت القوات الجنوبية على معسكر القوات الخاصة في جزيرة سقطرى والذي يعد آخر معاقل مليشيات الاخوان بالجزيرة.

 

وقالت مصادر محلية بأن القوات الجنوبية حاصرت المعسكر منذ مساء الأمس ، ما دفع بقيادته الى تسليمه.

 

ويعد المعسكر آخر معاقل مليشيات الاخوان في الجزيرة بعد يوم من سيطرة القوات الجنوبية على كافة المقرات الحكومية بما فيها مبنى المحافظة وإدارة الأمن.

 

وشهدت الجزيرة اليوم مظاهرات شعبية احتفالا بطرد مليشيات الاخوان من الجزيرة وفرض القوات الجنوبية عليها.

 

وحول مصير المحافظ رمزي محروس المحسوب على الاخوان ، قالت المصادر بان محروس في مكان آمن ، حيث تم منحه الأمان من قبل القوات الجنوبية بعد طلبه ذلك.

 

في الوقت ذاته ، أعلنت القوات الجنوبية العفو العام والبدء بتنفيذ الإدارة الذاتية لمحافظة سقطرى.

 

المحلل السياسي الجنوبي حسين لقور ، اعتبر سيطرة القوات الجنوبية على سقطرى هو " دفن للحلم العثماني على أرض الجنوب".

 

قال في تغريدة له على "تويتر" بأن القوات الجنوبية تقاتل في عدة جبهات ، جبهة الحوثي على امتداد حدود الضالع ولحج ، وعصابات الإرهاب في أبين.

 

مضيفا بأنها تقاتل أيضا مليشيات الإخوان المدعومة بأموال قطر تركيا في سقطرى" ، وتابع بالقول:"اليوم سقطرى تدفن الحلم العثماني في أرض الجنوب."

 

من جانبه قال الكاتب والمحلل العسكري، العميد خالد النسي، بأن المقاومة الجنوبية أفشلت أكبر وأخطر مشروع لاستهداف منطقة الخليج

 

وقال في تغريدة له على "تويتر" قال فيها : "لا نبالغ عندما نقول أن المقاومة الجنوبية أفشلت أكبر وأخطر مشروع لاستهداف منطقة الخليج".

 

 وأضاف:" في 2015 أفشلت المشروع الإيراني بالسيطرة على البحر العربي وباب المندب وحصار منطقة الخليج عسكريا واقتصاديا وأفشلت مشروع تركيا في السيطرة على عدن وسقطرى وباب المندب من خلال الشرعية وحزب الإصلاح".

 

في حين قال الإعلامي الجنوبي صلاح بن لغبر بأن تطهير جزيرة سقطرى من الوجود الإخواني ضربة موجعة لدول ومشاريع كبرى معادية للتحالف والجنوب.

 

وكتب في تغريدة عبر "تويتر": "تطهير جزيرة سقطرى من مليشيات الإخوان وأتباع أولاد الفساد ضربة موجعة ليس فقط للتنظيم والفاسدين بل لدول ومشاريع كبرى معادية للتحالف والجنوب وللأمة ولعصابات التهريب".

 

وأضاف: "ويمكن لأي متابع أن يرى ويسمع تداعيات الضربة في عواصم الشر وأوكار التنظيم الإرهابي وتوابعه"


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس