مصادر : ضغوط من محور تعز "الاخواني" للإفراج عن متهمين بقتل حراسة المحافظ

السبت 20 يونيو 2020 - الساعة 06:32 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة عن تعرض نيابة الشمايتين جنوبي تعز لضغوط من قبل قيادة المحور للإفراج عن متهمين بجريمة قتل حراسة المحافظ.

 

وأوضحت المصادر بان قيادة المحور الخاضعة لسيطرة الاخوان تمارس ضغوط على نيابة الشمايتين للإفراج عن المتهمين الـ 10 بقتلة حراسة المحافظ.

 

وقتل اسامة الاشعري واشرف الذبحاني وهما من عناصر حراسة محافظ تعز نبيل شمسان في مدينة التربة مطلع نوفمبر من العام الماضي على يد عناصر من المحور واللواء الرابع الخاضع لسيطرة الاخوان.

 

وعلى اثر هذه الحادثة وبعد ضغوط مكثفة تم تسليم 10 متهمين من قبل المحور ، وفي منتصف ديسمبر من العام الماضي جرت محاولة لتهريبهم تورط فيها ضباط وأفراد من المحور.

 

وتقول المصادر بأن قيادة المحور تمارس ضغوط على النيابة مستغلة إجازة القضاء للإفراج عن المتهمين العشرة ، بحجة انهم ليسوا متهمين وان تسليمهم تم فقط لتهدئة الأوضاع.

 

 المتهمين العشرة وفي جلسات النيابة نفوا أثناء المحاكمة  تواجدهم في مدينة التربة اثناء وقوع الجريمة وطالبوا من النيابة اخراجهم والقبض على المتهميين الحقيقين من كانوا سبب في تسليمهم في إشارة إلى قيادتهم.

 

وفي الـ19 من ابريل الماضي أقدمت مجاميع مسلحة من جماعة الاخوان على الاعتداء على مقر السلطة المحلية بمدينة تعز وإغلاقه للمطالبة بالإفراج عن المتهمين العشرة.

 

وكان لافتا ظهور قائد المحور اللواء / خالد فاضل وأركان حرب المحور وقائد اللواء 170 العميد / عبدالعزيز المجيدي مع أحد قادة المجاميع المحاصرة لمبنى المحافظة وهو من المتهمين بمحاولة تهريب قتلة حراسة المحافظ

 

حيث ظهر قائد المحور وأركان المحور برفقة المدعو أحمد الغزالي أحد ضباط المحور واحد المتهمين بعملية تهريب المتهمين بجريمة قتل افراد حراسة المحافظ في التربة.

 

وسبق وأن أصدرت نيابة الشمايتين أواخر العام الماضي امرا قهريا بالقبض على الغزالي وثلاثة من ضباط المحور متهمين في الحادثة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس