مليشيا الإخوان تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في أبين وقوات الانتقالي تكبدها خسائر فادحة

الثلاثاء 23 يونيو 2020 - الساعة 11:16 مساءً
المصدر : خاص


أكدت مصادر محلية استمرار المواجهات في جبهة ابين بين مليشيات الاخوان والقوات التابعة للمجلس الانتقالي بعد يوم من إعلان التحالف وقف إطلاق النار.

 

وقالت المصادر بأن مليشيات الاخوان شنت منذ الصباح هجوما عنيفا وواسعا على مواقع قوات الانتقالي في منطقة الطرية والشيخ سالم، في أبين.

 

مشيرة الى أن قوات الانتقالي تمكنت من صد وافشال الهجوم وكبدت مليشيات الاخوان خسائر فادحة في العتاد والارواح، وانسحبوا تاركين خلفهم قتلاهم وجرحاهم .

 

وافادت المصادر عن مصرع عددا من القيادات الميدانية في مليشيا الإخوان بينهم اللواء الركن ناجي حنشل قائد عمليات المنطقة العسكرية الثالثة خلال المعارك التي دارت صباحا .

 

مشيرة الى أن قوات الانتقالي تمكنت من إعطاب عدد من الأليات والمدرعات التابعة لمليشيات الاخوان والاستيلاء على عدد أخر منها.

 

وأضافت المصادر بأن مليشيات الاخوان وعقب فشل الهجوم شنت قصفا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مواقع القوات التابعة للمجلس الانتقالي ،التي ردت باستهداف مواقع القصف.

 

المصادر كشفت عن قيام طيران التحالف ليلة أمس بإلقاء قنابل ضوئية على مواقع لمليشيات الاخوان في قرن الكلاسي القريبة من مدينة شقرة لإجبارها على وقف تحركاتها بعد إعلان وقف إطلاق النار.

 

الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي نزار هيثم اعتبر هجوم مليشيات الاخوان " انتهاك صارخ وكامل الاركان لإعلان التحالف " يوم امس وقف اطلاق النار والتصعيد.

 

وأضاف : والترحيب الصوري لما يسمى بالحكومة، يتزامن هذا الخرق المستهجن، مع بيان مجلس وزراء الحكومة المنتهية شرعيتها والذي يعبر عن تصعيد غير مسؤول، كما تتزامن هذه التحركات المستنكرة التي لم تقيم أي اعتبار لوساطة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

مؤكدا بأن هذا الخرق لم يثني المجلس عن الإلتزام بموقفه الداعم لجهود الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة، وانما "يعبر عن الموقف المأزم للطرف الآخر، وتناقض ولاءاته الإقليمية والدولية وتعددها"، حد قوله.

 

لافتا الى حق القوات التابعة للمجلس المشروع في الدفاع عن النفس ازاء هذه التهديدات والانتهاكات الخطيرة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس