الجامعة العربية تدين كل أشكال التدخلات العسكرية في ليبيا

الاربعاء 24 يونيو 2020 - الساعة 06:08 مساءً
المصدر : خاص


أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، كافة أشكال التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا، وأوضح أن الخيار العسكري لن يحل الصراع ولن يحقق انتصارات لأي طرف.

 

وقال أبو الغيط، في كلمته خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب بالجامعة اليوم الاثنين، إنه لا سبيل سوى الحل السياسي الشامل عبر عملية ترعاها الأمم المتحدة، على النحو الذي تؤكد عليه قرارات الجامعة، وتوافقت عليه الأطراف المشاركة في مسار برلين.

 

وأضاف أن الهدف المباشر هو وقف القتال والتوصل إلى تهدئة فورية على كافة خطوط المواجهة وخاصة حول مدينة سرت، وتمكين الأطراف الليبية من العودة لمفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة التي ترعاها البعثة الأممية من أجل الوصول إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

 

وأوضح أبو الغيط أن أي ترتيبات لوقف إطلاق النار لن تنجح ما لم تكن مصحوبة بالتزامات واضحة لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد، على حد وصفه.

 

كما دعا إلى ضرورة الحيلولة دون استمرار التدخلات العسكرية الأجنبية التي لا تهدف إلا لتحقيق أطماع ومصالح القائمين عليها، على حد قوله.

 

وأشار أبو الغيط إلى ما وصفه بالمقترحات البناءة التي وردت في إعلان القاهرة موضحا أن الجامعة تثمن أي جهد لاستئناف الحوار السياسي بين الليبيين، خاصة عندما يكون جهدا عربيا، مادام يرتكز على إطلاق عملية سياسية يقودها الليبيون أنفسهم، وترعاها الأمم المتحدة.

 

وتعاني ليبيا من عنف يمزقها، اجتذب إليه جماعات قبلية مسلحة، وجهاديين، ومرتزقة منذ عام 2011 عندما أسقطت الثورة الليبية الزعيم الراحل معمر القذافي وقتلته بدعم من قوى الغرب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس