مشروع لقيادات عسكرية ومدنية اخوانية لفرض رسوم مرور على الشاحنات بطريق هيجة العبد

الاحد 28 يونيو 2020 - الساعة 12:27 صباحاً
المصدر : خاص


كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن سعي قيادات عسكرية ومدنية اخوانية لفرض رسوم مرور على الشاحنات بطريق هيجة العبد المنفذ الوحيد لتعز مع المحافظات الجنوبية.

 

وقالت المصادر بأن هذه القيادات كشفت عن مشروع وضع ميزان للشاحنات في نهاية طريق هيجة العبد بين مديرية المقاطرة ومديرية الشمايتين.

 

مشيرة الى ان المشروع يهدف الى فرض رسوم مالية على البضائع التي تحملها الشاحنات بحسب أوزانها ويكون المرور على الميزان اجباريا.

 

وتتذرع هذه القيادات بانشاء مشروعها الاستثماري الى انها ستحول جزء من هذه الرسوم لصالح صيانة الطريق التي تعاني من غياب الصيانة وغالبا ما تغلق بفعل الانهيارات الصخرية الناجمة عن الأمطار الغزيرة.

 

المصادر أكدت بأن المشروع يقف خلفه قيادات إخوانية بالمنطقة وقيادات عسكرية في اللواء الرابع مشاة جبلي الخاضع لسيطرة الاخوان وعلى رأسهم القيادي عبده سالم المقطري قائد موقع الجاهلي التابع للواء.

 

مشيرة الى ان الإفصاح عن هذا المشروع يأتي دون علم محافظ المحافظة والسلطة المحلية في محافظة تعز ، ومحاولة تغاضي لتمرير المشروع من قبل مدير مديرية الشمايتين القيادي الإخواني عبدالعزيز الشيباني،بعد أن رفضها مدير مديرية المقاطرة بلحج وهو ما يمثل تكريسا لفرض سلطة أمر واقع من قبل القيادات الاخوانية.

 

وهذا ما تؤكده وثيقة رسمية صادرة من مدير عام مكتب النقل بالمديرية رياض راوح ، الذي أكد عدم علاقة المكتب بالموضوع نافيا علمه بالموضوع.

 

وحمل راوح الجهات التي تقف خلف المشروع المسئولية القانونية وما يترتب عليه من فرض جبايات غير قانونية على سائقي الشاحنات.

 

مؤكدا بأن أي تحصيل لرسوم بغير سندات رسمية من المالية يعد مخالفة قانونية، داعيا الجهات الأمنية والعسكرية الى تحمل مسئوليتها في حماية وتأمين سير شاحنات النقل.

 

المصادر أشارت الى ان تحرك قيادات إخوانية وراء هذا المشروع يهدف أيضا الى السيطرة على نقطة راس هيجة التابع للقوات الخاصة بعد أن سلمت لهم من اللواء ٣٥ مدرع.

 

وحذرت المصادر من ان تنفيذ المشروع سيمثل موردا ماليا لجماعة الاخوان لتمويل مليشياتها ومخططاتها للتوسع والسيطرة وابتزاز لتجار المحافظة .

almyzan_hq_hyjt_albd


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس