بعد 35 عام من الإخفاء القسري .. أحمد السروري يعود لأسرته

الاثنين 29 يونيو 2020 - الساعة 10:41 مساءً
المصدر : خاص


تداول ناشطون في مواقع التواصل الإجتماعي ،مساء أمس الأول السبت،  خبر عودة المهندس أحمد سالم مقبل السروري ،  إلى أسرته بعد غياب قسري أستمر 35 عام .

 

وبحسب نجل السروري أنه تم العثور على والده قبل حوالي عام من الآن في احد شوارع صنعاء ولكن بنصف قواه العقلية ، ولم يستطع أحد أن يثبت أنه المهندس أحمد السروري .

 

 نجل السروري أوضح  بأنه بعد ارسال صورة وفيديو لأمه ( زوجة أحمد السروري ) التي تسكن في عزلة بني شيبة محافظة تعز تعرفت عليه من خلال علامة في ساقه .

 

في حين  قامت احدى قريباته التي تسكن في العاصمة صنعاء بنقله إلى منزلها وعملت على تنظيفه وتقصير شعره وكذا تغير ملابسة .

 

 فيما قام أقرباؤه بنقله إلى مسقط رأسه في بني شيبة بريف تعز ، أمس الأحد .

 

ويعد السروري من المصممين المشاركين في تصميم البنك المركزي في صنعاء وفندق تاج سبأ حيث اختفى قبل 35 عاما ولم يتمكن أحد من الوصول الى مكانه أو معرفة أي شيء عنه .

 

 وتشير المعلومات إلى أن السروري يعد وأحدًا من العشرات الذين تم اخفاؤهم قسريًا في سبعينات وثمانينات القرن الماضي بسبب قناعاتهم ومواقفهم السياسية لنظام الحكم آنذاك والذي كان يترأسه علي صالح .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس