مصادر تكشف محاولات إخوانية بقيادة ضياء الحق الأهدل لتفجير الصراع في سامع بتعز

الثلاثاء 30 يونيو 2020 - الساعة 01:03 صباحاً
المصدر : خاص


كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن محاولات حثيثة لتفجير الوضع في مديرية سامع بمحافظة تعز من قبل جماعة الاخوان.

 

وقالت المصادر بأن المحاولات يقودها القيادي بجماعة الاخوان البارز ضياء الحق الأهدل عبر افتعال خلافات مع شخصيات موالية لجماعة الحوثي لتفجير الصراع في المديرية التي تعد منطقة محايدة وغير خاضعة لسيطرة اي من الجماعتين.

 

وأشارت المصادر الى عدد من الحوادث التي وقعت مؤخرا في المديرية ضمن محاولات جماعة الاخوان لتفجير الوضع فيها وفرض سيطرتها عليها.

 

مشيرة الى مقتل أحد أبناء منطقة بكيان في المديرية على يد المدعو حبيب السامعي احد العناصر المتهمة بقضايا جنائية والمحسوب على الاخوان، واشهرها نهب طقم تابع للواء 35 مدرع.

 

وقالت المصادر بان السامعي حبيب ومجاميعه المسلحة بحصار منزل أحد أبناء المنطقة وإطلاق النيران الكثيفة على المنزل مما أدى الى مقتل أحد أبناء المنطقة.

 

مشيرة الى ان الحادثة جاء لمحاولة تصفية الشيخ شوقي حزام محمد الموالي لجماعة الحوثي ، والذي أصدر ضياء الحق بحقه أمر قهري ، غير أن شوقي رفض القبول لسلطات الأمر الواقع التي يحاول ضياء الحق فرضها.

 

مصادر اشارت الى قيام الشيخ المذكور باعتراض شخصان من أبناء منطقة بكيان اثناء عودتهم من منزل ضياء الحق ، محاولا القبض عليهم وارسالهم الى سجن الصالح في الحوبان التابع لجماعة الحوثي.

 

وقالت المصادر بان ضياء الحق اتخذ الحادثة ذريعة لحشد أكثر من 100 مسلح من مليشيات الحشد التابعة لجماعة الاخوان ، مشيرة الى قيام الطرفين بنشر نقاط تفتيش على امتداد الطريق الرابط بين مديرية سامع ومديرية المواسط ، وابتزاز وإهانة كل العابرين فيها .

 

المصادر كشفت عن وجود مؤامرة مشتركة يقودها القيادي الاخواني ضياء الحق الأهدل والشيخ شوقي حزام الموالي للحوثيين ، والتي تقول المصادر بوجود صلة قرابة بينهما.

 

وبحسب المصادر فأن الطرفان يهدفان الى التخلص من تواجد اللواء 35 بالمديرية عبر إزالة النقطة التابعة للواء عند مدخل المركز الإداري لمديرية سامع، والتخلص من الفندم رافت الموالي للرئيس هادي وشرعيته ويمثل الجيش الوطني.

 

المصادر اكدت بأن قيام الأهدل بمحاولات سابقة لتفجير الصراع بين أبناء مديرية سامع، كذريعة للاستعانة بمسلحين من خارج المديرية ، واستقدام مليشيات الحشد الشعبي التابعة للقيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي،  والتي تم تشكيلها في أوقات سابقة بتمويل قطري ودعم تركي .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس