تعز : مليشيات الاخوان تفجر الحرب بالتربة وتهاجم مواقع اللواء 35 مدرع

الثلاثاء 30 يونيو 2020 - الساعة 05:09 مساءً
المصدر : خاص


فجرت مليشيات الاخوان اليوم الوضع في مدينة التربة بعد يومين من حشد عناصرها الى المدينة تحت ستار الحملة الأمنية وبرداء الشرطة العسكرية.

 

وقالت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس" بأن مليشيات الاخوان بدأت باقتحام المقار الحكومية والتمركز فيها ومهاجمة مواقع اللواء 35مدرع في مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين.

 

موضحة بأن اطقم مليشيات الاخوان انتشرت في الشوارع الرئيسية والفرعية في مدينة التربة ومداخل القرى وقامت بالتمركز ونشر قناصيها على أسطح المباني المرتفعة.

 

لافتة الى ان مليشيات الاخوان اقتحمت عدد من المقار الحكومية وقامت بالتمركز بداخلها ومنها البريد ومؤسسة الكهرباء ، دون علم او موافقة السلطة المحلية بالمحافظة.

 

وقالت المصادر بأن مليشيات الاخوان قامت عقب ذلك بالبدء بهاجمة مواقع اللواء 35 مدرع في مدينة التربة للسيطرة عليها ، لتندلع مواجهات عنيفة بينها وبين قوات اللواء.

 

حيث شنت مليشيات الإخوان هجوما عنيفا ظهر اليوم على مواقع اللواء 35 مدرع في جبل صبران المطل على مدينة التربة، وما زال الهجوم مستمراً.

 

و تهدف مليشيات الإخوان من الهجوم إلى إحكام سيطرتها على مواقع اللواء 35 مدرع (جبل صبران ومعسكر بيحان) المحيطين بمدينة التربة.

 

وكشفت المصادر بان هذا الهجوم يأتي بعد اجتماع عاجل عقده المحافظ في وقت متأخر من مساء أمس مع قيادات من اللواء 35 مدرع وقائد الشرطة العسكرية محمد سالم الخولاني الذي يتزعم الحملة الاخوانية.

 

وقالت المصادر بان المحافظ فشل في اقناع الخولاني سحب قواته، الذي أصر على استمرار الحملة في مدينة التربة في تمرد واضح على سلطة المحافظ.

 

وفي ذات السياق ، كشفت المصادر عن تمكن قوات الامن الخاصة مساء يوم أمس من القبض على شحنة اسلحة ومتفجرات كان مخفية داخل شاحنة.

 

وقالت المصادر بان الشحنة كانت مخفية داخل أكياس سماد قادمة من منطقة بني شيبة بمديرية الشمايتين ومتوجهة الى مدينة التربة.

 

وبحسب المصادر فقد أقر سائق الشاحنة بأن هذه الأسلحة والذخائر كانت مخزنة في عزلة بني شيبة مسقط راس القيادي بالإصلاح عبدالله علي حسن قائد مجاميع الإخوان بالشمايتين ومدير المديرية الإخواني عبدالعزيز الشيباني

 

مشيرا الى أنه طلب منه ايصالها الى مقر اللواء الرابع مشاة جبلي الخاضع لسيطرة الاخوان عبر أحد طرق التهريب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس