بعد تفريغها بفرع المكلا ..التحالف يفشل خطط الاخوان بنقل الأموال المطبوعة الى مأرب

الثلاثاء 30 يونيو 2020 - الساعة 06:05 مساءً
المصدر : خاص


أكد مدير فرع البنك المركزي اليمني بالمكلا حضرموت خالد بن جعة تفريغ حاويات الأموال المطبوعة في روسيا.

 

وقال مدير البنك بأنهم تسلموا 14 حاوية أموال تابعة للبنك المركزي اليمني، بداخلها نحو 119 مليار ريال، وتم إيداعها في خزائن البنك فرع المكلا.

 

وتسلم البنك الحاويات من قبل قوات النخبة الحضرمية وقوات التحالف بعد نقلها فجر من ميناء المكلا.

 

حيث قامت فجر اليوم قوة عسكرية تابعة لقوات النخبة الحضرمية، بنقل حاويات أموال مطبوعة من العملة اليمنية، من ميناء المكلا إلى مقر قيادة قوات التحالف العربي في مطار الريان، بحماية جوية من طائرات الأباتشي.

 

مصادر قالت بأن نقل الأموال الى فرع البنك في المكلا جاء بعد تفاهمات جرت مع قيادة قوات التحالف بالمكلا أسفرت عن اتفاق بنقلها إلى خزائن فرع البنك المركزي بالمكلا.

 

مضيفة بان تلك الأموال ستبقى بالخزائن حتى يتمكن البنك المركزي بعدن من التوصل إلى أي تفاهمات تقصي بنقلها إلى مقره الرئيسي لتقييدها وترقيمها وإعادة اعتمادها مصرفيا كمرتبات لموظفي الدولة، ولا يمكن لإدارة فرعه بالمكلا التصرف بها.

 

المصادر اكدت بان قيام قوات التحالف بنقل الأموال من الميناء الى مقره جاء بعد رفض الحكومة الشرعية طلب التحالف بنقلها الى عدن وإصرارها على نقلها الى مأرب.

 

الحكومة من جانبها على لسان وزير الخارجية محمد الحضرمي عبرت عن غضبها وانزعاجها من الحادثة وهددت بانه سيكون لها " تبعات ".

 

حيث قال الحضرمي : "تحويل مسار حاويات العملة الخاصة بالبنك المركزي من قبل مليشيات مسنودة بقوات اماراتية من ميناء المكلا واحتجازها في مقرها امر مرفوض وخارج عن مهامها التي جاءت من اجلها.

 

مضيفا في تغريدة له على " تويتر"  : لم نطلب دعم التحالف من اجل هذا، وسيكون لهكذا ممارسات تبعات.

 

عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي باشطارة علق على تغريدة الحضرمي بتأييد ما قامت به قوات التحالف ، مؤكدا بأن ذلك من صلب مهامها.

 

وقال شطارة : البنك المركزي في عدن مش في مأرب .. وما قامت به قوات التحالف من صلب مهامها ليس إيقاف تهريب الأسلحة للحوثيين ومليشيات الإصلاح، بل لوقف تهريب الأموال لوقف زعزعة الاستقرار في الجنوب وتدهور العملة.

 

مخاطبا الحضرمي بالقول : التحالف بات صاحي لكم والاعيبكم التي لن تستمر.

من جانبه عبر القيادي البارز في المجلس الانتقالي احمد بن بريك عن الخشية من سيطرة تنظيمات القاعدة وداعش على هذه الأموال.

 

وقال بن بريك في تغريدة له : نخشى من الاصرار على تسليم حاويات الاوراق النقدية إلى البنك المركزي بالمكلا او مأرب ليتم الاستيلاء عليها من القاعدة وداعش وتكرار مسرحية 2015 بحضرموت.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس