صحفي حضرمي يرد على وصف وزير خارجية الشرعية للنخبة الحضرمية بالمليشيا

الاربعاء 01 يوليو 2020 - الساعة 11:18 مساءً
المصدر : خاص


استنكر الصحفي الحضرمي محمد اليزيدي وصف وزير خارجية الحكومة الشرعية محمد الحضرمي لقوات النخبة الحضرمية بالمليشيات ، على خلفية حادثة احتجاز الأموال المطبوعة.

 

وقال اليزيدي في منشور له على " الفيس بوك " بأن قوات النخبة الحضرمية تأسست بقرار جمهوري اصدره الرئيس هادي والمحافظ فرج البحسني، قبل أربع سنوات وعندما كان قائد للمنطقة العسكرية الثانية قبل ان تضاف اليه لاحقا مسئوليات إضافية كمحافظ لحضرموت.

 

مشيرا الى أن البحسني كان قد عقد مؤتمر صحفي عرض فيه كل الوثائق القانونية لتأسيس شرعية إنشاء قوات النخبة الحضرمية بما فيها قرار التأسيس الرئاسي.

 

وأوضح اليزيدي بان كل عمليات تخريج الدفع العسكرية لمنتسبي هذه القوة لا تتم إلا بحضور ممثلين عن وزارة الدفاع وهيئة رئاسة الاركان العسكرية في الجيش الوطني التابع لحكومة الرئيس هادي.

 

وكشف اليزيدي عن توجيه لسؤال الى رئيس الوزراء السابق احمد بن دغر في مؤتمر له اثناء احدى زيارته للمكلا، عن موقف الحكومة من قوات النخبة الحضرمية، خصوصا في ظل الحديث الذي كان منتشر حينها في بعض وسائل الاعلام ان الحكومة تصنف النخبة الحضرمية على إنها مليشيا.

 

مؤكدا بان رد بن دغر كان بالنص هو "إن قوات النخبة الحضرمية قوات نظامية معترف بها تابعة للحكومة الشرعية والجيش الوطني ، ومن عنده شك في ذلك عليه مراجعة حساباته واعتقاداته.

وقال الصحفي اليزيدي : في الوقت الذي كنا ننتظر فيه من الشرعية تنفيذ تعهداتها بمعالجة ملف الوضع الامني المنهار في مناطق وادي حضرموت وتطبيق تعهداتها المتكررة بتجنيد ابناء الوادي ، نتفاجأ جميعا بمشاهدة وزير خارجيتها يتهم ابناء المحافظة وقواتهم بانهم مجرد مليشيات.

 

مؤكدا بأن نظرة أبناء حضرموت الى النخبة الحضرمية بأنها "أشرف وأطهر وأصدق ما تحقق لهم ولحضرموت التي تعرضت طوال عقود للامتهان والتمييز العنصري وحرمان ابنائها من حقهم في الانتساب لمؤسستي الأمن والجيش في عهدي نظامي ما قبل الوحدة وما بعدها، منذ مؤامرة تفكيك جيش البادية الحضرمي".

 

 

وأضاف : ان أوصلتونا لمرحلة ووجدنا أنفسنا في اي وقت مجبرين على الاختيار بين (النخبة الحضرمية) أو (شرعية هادي وحكومته) ، فتأكدوا عين اليقين ان كل الحضارمة وان اختلفت توجهاتهم "السياسية والحزبية والفكرية والطائفية"، إلا انهم لن يترددوا قيد أنمله في اختيار النخبة الحضرمية والاصطفاف اليها في معركة الكرامة والدفاع النفس وخيار البقاء.

38e20c56-1512-45cb-842d-f21d73a33595


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس