محور تعز "الاخواني" يؤكد التمرد على المحافظ واستمرار الحملة العسكرية ضد الحجرية

الخميس 02 يوليو 2020 - الساعة 11:04 مساءً
المصدر : خاص


عبرت قيادة محور تعز الخاضعة لسيطرة الاخوان عن رفضها بشكل واضح لتوجيهات المحافظ بسحب الحملة العسكرية من مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين والحجرية.

 

جاء ذلك في اجتماع لها عقدته اليوم الخميس برئاسة رئيس أركان المحور قائد اللواء 170 دفاع جوي، العميد/ عبد العزيز المجيدي، الذي تطرق الى الأحداث في مدينة التربة.

 

وبحسب الخبر الرسمي لإعلام المحور فقد اكد الاجتماع بأن "مدينة التربة، جزء لا يتجزأ من محافظة تعز وسلطتها".

 

ولفت الاجتماع إلى أن "الألوية والوحدات العسكرية لن تحيد عن أداء مهامها، ومساندة الاجهزة الأمنية متى تطلب منها ذلك" ، في دعم واضح للحملة العسكرية للمليشيات الاخوان تحت غطاء الشرطة العسكرية.

 

قيادة المحور أبدت رفضها بشكل واضح لتوجيهات المحافظ مؤخرا بحسب قوات الشرطة العسكرية من مدينة التربة ، حيث أكدت "فرض سيادة الدولة وضبط العناصر الخارجة عن القانون بتنسيق متكامل مع كافة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية" .

 

رئيس أركان المحور العميد/ عبد العزيز المجيدي، وفي رسالة تحدي للمحافظ ، قال "بأن تعز بوحدة أبنائها وتناغم مؤسساتها وأجهزتها الأمنية ستمضي نحو الاستقرار وبسط نفوذ الدولة في كل المناطق المحررة".

 

 مؤكداً على ضرورة مواجهة كافة المشاريع العدائية الهدامة والمخططات التآمرية على تعز.

 

مصادر سياسية استغربت حديث قيادة المحور عن أن "مدينة التربة، جزء لا يتجزأ من محافظة تعز وسلطتها" ، معتبرة بأن ذلك ايحاء بأنها خارج سيطرة سلطة المحافظة.

 

معتبرا بأن ذلك اعلان صريح بالاستمرار في فرض السيطرة الاخوانية بالقوة على التربة ومناطق الحجرية تحت ستار قوات المحور والقوى العسكرية والأمنية الخاضعة لها.

 

وسخرت المصادر من تبرير محور تعز الاخواني الحملة ضد الحجرية بأنها " فرض سيادة الدولة وضبط العناصر الخارجة عن القانون بتنسيق متكامل مع كافة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية".

 

مذكرة قيادة المحور بالفوضى العارمة التي تشهدها مدينة تعز منذ بداية الحرب ، من قبل العصابات والمجاميع المسلحة التي تنتمي غالبيتها لقوات الأمن والجيش الخاضعة للإخوان.

 

وتساءلت المصادر حول اعتبار مهاجمة الحملة العسكرية لمواقع اللواء 35 مدرع في التربة ضمن " التنسيق المتكامل مع كافة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية" الذي يزعمه محور الاخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس