" إعمار اليمن " يقدم دعم لتطوير المطارات اليمنية في المناطق المحررة

الجمعه 03 يوليو 2020 - الساعة 07:44 مساءً
المصدر : خاص


أفاد تقرير خاص حصلت عليه صحيفة " الشرق الأوسط " بأن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ، يسعى من خلال مشاريعه  في اليمن ،  إلى تأهيل وتطوير المطارات ، وتفعيل وبناء قدرات المؤسسات اليمنية ، والخدمات الأساسية المقدمة للشعب اليمني .

 

وأشار التقرير إلى أن  مطار عدن يعد أحد أهم المشاريع التي يقوم بها البرنامج السعودي تنمية وإعمار اليمن حيث دشن البرنامج المرحلة الأولى من مشروع تطوير وتأهيل مطار عدن الدولي، في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي من العام 2020م .

 

 ويتكون مشروع تأهيل وتطوير مطار عدن من ثلاث مراحل وهي : المرحلة الأولى منه تشمل الطاقة والسلامة والنقل للركاب، فيما تشمل المرحلة الثانية تأهيل وتطوير مدرج المطار والأعمال الملاحية وأنظمة الاتصالات وأعمال الإنارة من خلال أعمال المدرج الرئيسي وإنارته والممرات المساعدة له، وإعادة تـأهيل صالات المطار ومواقف السيارات العامة والخاصة وإنشاء مواقف أخرى لكبار الشخصيات، بالإضافة إلى تأهيل أنظمة والأجهزة الخاصة بالأرصاد والمراقبة الأمنية .

 

فيما خُصصت المرحلة الثالثة والأخيرة لاستكمال تأهيل متطلبات الملاحة الدولية، ويساهم المشروع في دعم قطاع النقل والمطارات في اليمن، وسيؤثر بالإيجاب على قطاع الطيران، ويقدم المشروع التسهيلات للشركات العاملة فيها  .

 

وذكر التقرير أن مطار عدن له قيمة اقتصادية تضاف إلى الاقتصاد اليمني، إذ يشغل مطار عدن الدولي حالياً 6 رحلات أسبوعياً بتكلفة عالية جداً، وينتظر أن يسهم المشروع، في زيادة الحركة الجوية 50 في المائة في المطار خلال هذا العام .

 

وضمن مشاريع " إعمار اليمن " في تطوير وتـأهيل المطارات في اليمن ، أنجز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشروع تأهيل وتطوير مطار الغيضة في محافظة المهرة، والذي تضمنت أعماله تجهيزه بكافة أنظمة الاتصالات الاشتراطات الملاحية الدولية، كما شملت أعمال المشروع تطوير وترميم صالات الانتظار والمغادرة والتفتيش، وتجهيزها بكافة الأجهزة والمعدات .

 

وجهز البرنامج السعودي مطار الغيضة بالأنظمة الملاحية الدولية المطابقة لمواصفات منظمة (ICAO) الدولية، والتي تنظم الحركة الجوية لرحلات الطائرات .

 

كما يشمل المشروع تأمين المطار بكافة الأنظمة المتطورة كمنظومة R - NAV، وهو نظام يتعلق بتحديد زاوية الهبوط ويتحكم بإنارة المدرج، بالإضافة لمنظومة الاتصالات والأرصاد البيئي، وكل ما يتعلق باستقبال الرحلات المدنية من مختلف المطارات .

 

وأشار التقرير إلى أن دعم أنظمة السلامة الجوية في مطار سقطرى أحد أهم مشاريع " البرنامج لتنمية وإعمار اليمن في المحافظة ، حيث وفر البرنامج  عربة إطفاء متطورة تعمل بأحدث التقنيات، وتتطابق مع المعايير الدولية للسلامة في المطارات ومكافحة الحرائق حسب منظمة (ICAO) الدولية، كما تم توفير سيارة إسعاف بكافة التجهيزات الطبية والإسعافية، لتقديم كل ما يلزم لنجاح خطط السلامة داخل المطار .

 

 كما جهز سيارات إسعاف بكامل احتياجاتها الطبية والإسعافية، بالإضافة إلى عربات للإطفاء مطابقة لتوصيات سلامة المطارات ومكافحة الحرائق من منظمة (ICAO) الدولية، ومد كل ما يلزم لإنجاح خطط السلامة داخل المطارات في الجمهورية اليمنية .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس