بيع علني للمواد المخدرة في شوارع صنعاء

السبت 04 يوليو 2020 - الساعة 10:36 مساءً
المصدر : متابعات


كشفت مصادر مطلعة عن الانتشار الكبير للمخدرات في العاصمة المحتلة صنعاء والمدن الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي.

 

وأوضحت المصادر أنه خلال الأشهر القليلة الماضية ضبطت الأجهزة الأمنية في الحكومة الشرعية أطنانا من المخدرات كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية.

 

في الوقت الذي أشارت فيه المصادر المحلية في صنعاء إلى توسع ظاهرة الإدمان على تعاطي المواد المخدرة بين أوساط الشباب في ظل سيطرة وتمويل ودعم الميليشيا السري.

 

كما أشارت إلى أن هذه المواد باتت تباع بصورة شبه علنية في بعض شوارع العاصمة، ويُشرف على تجارتها عصابات شكّلها ودعمها قادة حوثيون.

 

في السياق نفسه، نقلت الشرق الاوسط عن مسؤول أمني في إدارة مكافحة المخدرات الخاضعة للميليشيات في صنعاء قوله إن المخدرات باتت من أهم الوسائل التي تعتمدها إيران لتمويل الحوثيين.

 

ومطلع هذا العام، أعلن مسؤول أمني يمني عن ضبط أكثر من 768 كيلوغراماً من الحشيش المخدر بمحافظة مأرب، شمال شرقي البلاد، كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وقال إن هذه الكمية تم ضبطها عند إحباط 3 عمليات تهريب.

 

وخلال الفترة الأخيرة، شهدت تجارة المخدرات ارتفاعاً كبيراً في اليمن، حيث تتدفق هذه المواد عبر طرق التهريب إلى مناطق سيطرة الحوثيين. وقد تمكنت قوات الأمن اليمنية من ضبط عشرات الشحنات في محافظات عديدة، وسط معلومات استخباراتية عن تورط النظام الإيراني في هذه التجارة.

 

وأتلفت السلطات المختصة، في وقت سابق، أطناناً من الحشيش المخدر عقب عمليات ضبط متفرقة، وكانت هذه المواد في طريقها للحوثيين الذين يستخدمون تجارة الممنوعات لتمويل حربهم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس