وفاة مختطف في سجون الميليشيا الحوثية بذمار  

الاحد 05 يوليو 2020 - الساعة 07:07 مساءً
المصدر : خاص


أعلنت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، اليوم الأحد، وفاة أحد المختطفين في سجون الحوثيين نتيجة “إهمال طبي”.

 

وقالت الرابطة في بيان صادر عنها، إن “مسلحين تابعين لجماعة الحوثي، اختطفوا هلال الجرف من نقطة تفتيش، وهو في طريقه إلى مدينة مأرب للبحث عن عمل بعد حصوله على بكالوريوس محاسبة من جامعة عمران واحتجزته المليشيات في سجن مدينة رداع بمحافظة البيضاء”.

 

وأضاف البيان ” تم نقله بعدها إلى إصلاحية ذمار ومنها إلى سجن كلية المجتمع في المحافظة ذاتها حيث كان السجن مكتظاً بالمحتجزين وتتدنى فيه الخدمات المعيشية والصحية إلى أدنى مستوياتها”.

 

وتابع البيان ” أصيب هلال بمرض السل الرئوي الذي انتشرت عدواه بين المختطفين وظهرت عليه علامات الهزال، وتحت ضغط زملائه المختطفين تم إسعافه إلى مستشفى ذمار العام فتم تشخيص حالته بأنها مجرد التهابات في الصدر”.

 

وأردف البيان ” لثلاث مرات يتم إسعافه إلى المستشفى وطبيبها يصر على أنها التهابات فقط ولكن أحد المختطفين (عبد المطلب الإدريسي) كان يعمل مساعد طبيب أخبرهم أن العلامات التي تظهر على هلال تشير إلى إصابته بالسل الرئوي فاضطروا للاعتراف بذلك في المرة الرابعة ولكنهم لم يقوموا بأي إجراءات طبية لمعالجته ومنع انتشار العدوى بين بقية المختطفين”.

 

وبحسب الرابطة، فإن هلال توفي مؤخرا بين زملائه فأبلغوا العناصر الأمنية في السجن، وقاموا بنقله إلى ثلاجة مستشفى ذمار العام وأبلغوا زملاءه بأنه تم تسليم جثمانه لأسرته ولكن زملاءه علموا فيما بعد أن جثته لا تزال في ثلاجة مستشفى ذمار العام وأن جماعة الحوثي تريد مبادلة جثة هلال بجثة أحد قتلاها لدى قوات الشرعية ولم يتم تسليم جثته لأسرته إلا بعد أن تيقن مسلحي الجماعة أنه لا علاقة لأسرة الضحية بقوات الشرعية، وأنهم غير قادرين على الضغط على الحكومة لمبادلة جثمانه بجثة أحد الحوثيين المقاتلين، اختتم البيان القول”.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس