تعز : توتر كبير ينذر بانفجار الوضع بالشمايتين بعد تصدي الأهالي لإعتداءات مليشيات الإخوان

الجمعه 10 يوليو 2020 - الساعة 12:49 صباحاً
المصدر : خاص


كشفت مصادر محلية عن حالة من التوتر تسود مناطق في مديرية الشمايتين جنوبي محافظة تعز بعد تصدي الأهالي هناك لاعتداءات مليشيات الاخوان.

 

وأوضحت المصادر بان الاحداث بدأت ليلة الأربعاء الماضي حيث قامت عناصر مسلحة في مليشيات الاخوان التي يقودها القيادي حمود سعيد المخلافي بالتقطع لسيارة تقل عائلة قادمة من الساحل الغربي.

 

مشيرة الى ان السيارة كانت تقل أسرة الضابط في قوات حرسا الجمهورية المتواجدة في الساحل الغربي ويدعى ابو ذياب العلقمي.

 

حيث قام مسلحو مليشيات المخلافي بالتقطع للسيارة في عزلة بني شيبة في مديرية الشمايتين ما أدى الى إصابة السائق وهو صهير العلقمي.

 

وبحسب المصادر فقد قام أهالي المنطقة بالتصدي للمسلحين واسرهم لدى أحد مشائخ المنطقة.

 

لتصل تعزيزات من مليشيات الاخوان عصر الخميس وتهاجم قرى بني شيبة وبني محمد للإفراج عن عناصرها المحتجزين، والتمركز في المنطقة التي تعد محاذية لمديريات الساحل الغربي.

 

وقالت المصادر بان مواجهات عنيفة اندلعت بين مليشيات الاخوان وبين الأهالي الذين تمكنوا من أسر عدد من عناصر مليشيات الاخوان.

 

مشيرة الى أن الأهالي قاموا باستدعاء القوات الخاصة ، وابلاغها برفضهم تمركز مليشيات الاخوان في مناطقهم لكونها تابعة لمسرح عمليات اللواء 35 مدرع.

 

وتفيد انباء بصدور توجيهات من المحافظ نبيل شمسان الى قائد القوات الخاصة العميد جميل عقلان بإخراج مليشيات الاخوان من المنطقة وانهاء التوتر.

 

وأكدت المصادر بان توتر كبيرا يسود المنقطة وسط تحشيد عسكري وتمركز تقوم به مليشيات الاخوان للقضاء على مقاومة الأهالي لتواجدها وفرض سيطرتها على المنطقة بالقوة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس