محور تعز الإخواني يغلق مقر البنك المركزي ويطالب بـ 60% من إيرادات المحافظة - فيديو

الاحد 12 يوليو 2020 - الساعة 09:14 مساءً
المصدر : خاص


أقدم العشرات من ضباط وجنود محور تعز الخاضع لسيطرة الاخوان على إغلاق مقر البنك المركزي في المحافظة صباح اليوم.

 

وبثت قناة "يمن شباب" التابعة لجماعة الاخوان تقريرا مصور يظهر العشرات من ضباط وجنود المحور برفقة اطقم عسكرية امام بوابة البنك المغلقة من قبلهم.

 

وأورد التقرير تصريح لقائد القطاع السادس باللواء 22 ميكا عبدالحكيم الشجاع والذي يعد من ابرز قيادات مليشيات الاخوان في تعز.

 

الشجاع اكد بان البنك تم اغلاقه من قبل كتائب وألوية محور تعز، متذرعا بانقطاع رواتب الجيش لأكثر من خمسة أشهر وان الجيش في تعز لا يوجد لديه " أي اعتمادات او مصاريف".

 

واتهم الشجاع السلطة المحلية بأنها تتجاهل الدور الذي يقوم به الجيش الوطني ، مضيفا : "إيرادات المحافظ المحلية او المركزية او المشتركة تصل الى مئات الملايين ولا ندري الى اين تذهب".

 

القناة استضافت الناطق باسم المحور العقيد / عبدالباسط البحر الذي حاول ابعاد التهمة عن المحور ومسئوليتها عن هذا التصرف ، حيث زعم بان اغلاق البنك تم من قبل اسر جنود وضباط الجيش وليس من جنود وضباط المحور ، رغم تصريح الشجاع في التقرير بان الاغلاق تم من قبل كتائب المحور.

 

البحر ساق في حديثه للقناة الأسباب الحقيقة وراء اغلاق المحور للبنك ، حيث أشار الى قيادة الجيش والأمن في تعز لا تملك الا الرواتب فقط ولا يوجد لديها موارد او مخصصات لمواجهة النفقات.

 

وزعم البحر بان باقي الجبهات والمحاور والألوية خارج تعز لديها اعتماد من موازنة السلطة المحلية بنسبة 60% مستشهدا بمحافظة مأرب كمثال، بالإضافة الى الدعم المقدم من التحالف.

 

وقال البحر بان وقف الرواتب هي أحد أسباب وقف الجبهات في تعز ضد مليشيات الحوثي.

 

ناطق المحور دعا قيادة السلطة المحلية الى ما قال بأنه "الوفاء بوعودها بدعم الجبهات واعتماد نسبة من الإيرادات لصالحهم".

 

مصادر مطلعة أكدت بان قيادة المحور والأمن الخاضعتان للإخوان تضغطان منذ فترة طويلة على المحافظ نبيل شمسان للاستيلاء على إيرادات المحافظة لصالحها.

 

مشيرة الى ما تعرض له سكن المحافظ ومقر المحافظة خلال الفترة الماضية لاقتحام من قبل قوات المحور لتنفيذ هذه المطالب.

 

وسخرت المصادر من ادعاء البحر بان وقف الرواتب هي أحد أسباب وقف الجبهات في تعز ضد مليشيات الحوثي ، في حين تشن منذ اشهر حملاتها العسكرية ضد مناطق الحجرية رغم انقطاع الرواتب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس