الحكومة ترد على الانتقالي وتضع شروطها لصرف رواتب الجيش والأمن

الثلاثاء 14 يوليو 2020 - الساعة 09:28 مساءً
المصدر : خاص


ردت الحكومة الشرعية على البيان الأخير للمجلس الانتقالي حول صرف رواتب الجيش والأمن في المحافظات الجنوبية.

 

حيث أبدت الحكومة في اجتماع لها اليوم استغرابها من البيان الذي أصدرته الإدارة الذاتية التابعة للانتقالي.

 

وقالت الحكومة بأنها دفعت رواتب القطاع المدني ومعاشات المتقاعدين المدنيين والعسكريين حتى نهاية شهر يونيو ٢٠٢٠م رغم إيقاف تدفق الإيرادات إلى البنك والاستيلاء على حاويات الأموال.

 

مشيرة الى أنها تعمل جاهدة وبتوجيهات من الرئيس هادي من أجل توفير رواتب الجيش والأمن في المناطق العسكرية المختلفة.

 

وقالت الحكومة بأن عودة تدفق الإيرادات إلى البنك واطلاق حاويات الأموال تشكل حلا جذريا لهذه الأزمة المؤسفة.

 

الحكومة اعتبرت تصعيد الانتقالي بأنه "يستهدف جهود العودة إلى تنفيذ اتفاق الرياض من جهة ، ومحاولات الزج بمؤسسة البنك المركزي في صراع لا يخدم سوى القوى الانقلابية وتنعكس اثاره على العملة والاقتصاد.

 

وطالبت الحكومة بإلغاء الإدارة الذاتية وكل ما ترتب عليها وعدم التدخل في اعمال مؤسسات الدولة بشكل كامل والمضي في تنفيذ اتفاق الرياض.

 

موقف الحكومة يأتي بعد ساعات من إعلان مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة العميد ركن علي منصور الوليدي بأن اتفاقا جرى توقيعه اليوم بين الإدارة الذاتية التابعة للمجلس الانتقالي والبنك المركزي لصرف مرتبات الجيش والأمن.

 

وقال العميد ركن علي منصور الوليدي بمنشور على صفحته بموقع "فيسبوك": في هذه اللحظات يوقع اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية رئيس الادارة الذاتية مع محافظ البنك المركزي محضر اتفاق ينظم الية مزمنة وملزمة التنفيذ ، بشأن صرف مرتبات الجيش والأمن والمقاومة المتوقفة للشهر الخامس على التوالي.

 

وأشار الوليدي إلى أن توقيع الاتفاق جرى "بحضور النائب العام ومدير البحث الجنائي والجهاز المركزي للرقابة".

 

وصعد عناصر الجيش والأمن في المحافظات الجنوبية من احتجاجاتهم امام مقر التحالف للمطالبة بصرف رواتبهم المتعثرة والذي تحول الى اعتصام مستمر منذ أيام.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس