ناشطة حقوقية تكشف عن اقتحام منزلها والاعتداء عليها من قبل أمن الأخوان في مأرب

الجمعه 17 يوليو 2020 - الساعة 07:02 مساءً
المصدر : خاص


كشفت ناشطة حقوقية بارزة عن تعرضها للاعتداء واقتحام منزلها في مدينة مأرب من قبل القوات الخاصة التي تسيطر عليها جماعة الاخوان المسلمين.

 

وقالت الناشطة الحقوقية أمة الله الحمادي عبر صفحتها الشخصية، على (فيس بوك) بأن مسلحي الأمن الخاص اقتحموا البناية التي تسكنها في مدينة مأرب، واقتادوها بالقوة إلى خارجها بحُجّة البحث عن هاتفها الشخصي، الذي رفضت تسليمه إلا بأمر من النيابة.

 

مضيفة بأن الضابط المسئول عن عملية الاقتحام تطاول عليها بألفاظ نابية وتوعّد بتأديبها واعتقالها، بسبب طلبها أمر النيابة لتسليم هاتفها الشخصي وان ما يقوم به مخالفة صريحة للقانون.

 

مشيرة الى ان الضابط استدعى أحد اعضاء النيابة العسكري رغم انها لا تنمي الى السلك العسكري، وقالت بأنه حضر "أخمد عنجهية ضابط القوات الخاصة وأعادني للبيت دونما أي إجراء" حسب قولها.

 

مضيفة : ان المحزن والمثير للشفقة هو أن ضابط القوات الخاصة هذا أستفزه ذكري للقانون وكأنما القانون الذي هو مسؤول عن تطبيقه لعنة من نوع ما واستنقاص لسلطته المطلقة في القمع والتعسف.

 

مصادر إعلامية قالت بأن الاعتداء على الناشطة أمة الله الحمادي أتى بعد حملة تحريض شنها ناشطون إخوان على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهموها بالعمالة للحوثيين.

 

مشيرة الى ان ذلك بسبب كشفها لقضية الطفل (عبدالله المريدي)، المعتقل في أحد سجون مأرب بتهمة الانقلاب على السلطة، وتعرّضه من قِبل مسؤولين أمنيين لاعتداءات جنسية.

 

23213287


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس